تفاعل كبير مع مقال ” أنابيك” الناضور، ووزير التشغيل والمدير العام للوكالة في دار غفلون

حظي المقال المنشور ب ” بلادي أو لاين” و المعنون ب ” أنابيك ” الناضور.. ” التخلويض” في إنتقاء المرشحات لجني التوت بإسبانيا” ، بتفاعل كبير من طرف متتبعي الموقع والمهتمين بشؤون ” أنابيك”  بمدينة الناضور ، كما شهد تفاعلا كبيرا على منصة ” الواتساب” لما تطرق له  من خروقات تشوب عملية إنتقاء المرشحات للفوز بعقود جني التوت بإسبانيا، وأبرزها عدم تطبيق ماجاء في مذكرة المدير العام  للوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات لإعتماد البطاقة الوطنية التي تثبت بأن  المرشحات للفوز بعقود جني التوت يقطن بالوسط القروي، حيث وفي محاولة للإلتفاف على هذا الشرط بحثا عن منافع وفتوحات، يعمل مسؤول بذات الوكالة بالإكتفاء بشهادة بعض رجال السلطة لإقحام قاطنات في الوسط الحضري في هذه العملية على حساب القاطنات بالوسط القروي .

ويبقى اليوم من الضروري التدخل لوقف هذا العبث الذي أصبح حديث الخاص والعام  وكذا العارفين من الداخل  بخبايا أمور ” أنابيك” الناضور ، والذين تحدثوا لموقع ” بلادي أون لاين”  عن أمور مريبة سنعود لها في مقال لاحق .

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة