تعادل بطعم الهزيمة للمولودية الوجدية أمام الرجاء البيضاوي

أحمد الهاملي
احتضن الملعب البلدي بوجدة عشية يومه الاربعاء مباراة مؤجلة برسم الجولة الثالث عشرة من البطولة الاحترافية اتصالات المغرب القسم الاول، جمعت فريق المولودية الوجدية وضيفه الرجاء البيضاوي أمام مدرجات فارغة بحكم القرار الذي اتخذته السلطات المحلية بمدينة وجدة بعدم حضور الجمهور لدواعي أمنية .
المباراة أدارها الحكم جمال بلبصير بمساعدة كل من فرح محمد و جوليل فريد من مدينة فاس.
فخلال هذا اللقاء كان المولودية اقرب الى تحقيق فوز ثمين قبل ان يرضخ للتعادل في الوقت بدل الضائع و لم يستغل الفرص الكثيرة التي أتيحت له و اهدرها مهاجموه ببشاعة خاصة “حلحول” و “اجروتن” كما فوت اللاعب خفيفي عن فريقه التقدم في النتيجة بعدما أهدر ضربة جزاء مشروعة تصدى لها الحارس زنيتي الذي كان متألقاحيث أنه تحمل عبء المباراة قبل أن يستسلم مطلع الشوط الثاني و يستقبل هدفا من رأسية محكمة للاعب “اجروتن” في الدقيقة 49، و هو ما دفع بالمدرب الإسباني “غاريدو ” للاستنجاد بلاعبيه المتميزين أمثال الحافيظي و رحيمي محاولة منه العودة في النتيجة لكن الدفاع المتراص لسندباد الشرق كان بالمرصاد لكل المحولات با ستثناء الفرصة التي اعطت هدف التعادل من طرف ياجور في الوقت بدل الضائع لينقذ فريقه من هزيمة مذلة و هو على بعد ثلاثة ايام من مباراة الديربي ضد غريمه الوداد البيضاوي بمدينة مراكش.
بنتيجة اليوم رفع الرجاء رصيده الى النقطة 17في المركز السابع بينما ارتقى المولودية الى المركز العاشر صحبة اتحاد طنجة برصيد 14نقطة.
خلال الندوة الصحفية التي اعقبت المباراة صرح كركاش على انه كان على علم بصعوبة اللقاء و انه كان يمني النفس بحسم النتيجة لصالحه الا أن لاعبيه ضيعوا فرصا في المتناول خاصة خلال الشوط الاول و في الاخير ابدى ارتياحه للمردود العام لفريقه و انه لا خوف على المولودية.
أشير الى أن اللقاءين القادميين للمولودية قبل مباريات الاياب سيرحل الى الرباط لمواجهة الجيش الملكي على أن يستقبل في آخر مباراة من مباريات الذهاب فريق أولمبيك خريبكة بالملعب البلدي بوجدة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة