اختتام زيارة وفد أمريكا اللاتينية لجهة الشرق (بلاغ)

اصدر وفد أمريكا اللاتينية بلاغا في ختام زيارته المثمرة والناجحة  لجهة الشرق والتي امتدت ما بين 15 و17 دجنبر 2018.

وفي ما يلي الترجمة العربية لنص البلاغ الصادر باللغة الإسبانية :

“على إثر الزيارة التي قام بها وفد من رجال الأعمال من أمريكا اللاتينية إلى مدينة وجدة وبعض أقاليم جهة الشرق . وبعد سلسلة من المشاورات التي تجسدت في لقاءات تواصلية وزيارات ميدانية للعديد من الأوراش الإقتصادية والتنموية ومرافق النقل ، وكذا الإطلاع على ما تحفل به جهة الشرق من مقومات سياحية وشروط  محفزة وداعمة لمناخ الإستثمار يسجل الوفد ما يلي :
– إشادته بالتطور الكبير الذي يعرفه المغرب على عهد الملك محمد السادس على مستوى البنية التحتية الجاذبة والمحفزة على الإستثمار ودعم شروط التنمية .
– تثمينه عاليا المناخ السياسي العام الذي ينعم به المغرب والذي يشكل نموذجا يحتذى به في بناء لبنات العلاقات بين الدول .
– دعوته إلى إحترام إختيارات الدول في الوحدة ونبذ عرى الإنفصال والتشرذم التي من شأنها أن تسهم في خلق التوتر والقلاقل وتعرقل التواصل الإنساني بين الأمم .
-تركيزه على أن نسج العلاقة الحقيقية بين الشعوب ودعم أواصر المحبة والتواصل عن طريق القنوات الإجتماعية والإقتصادية والثقافية من شأنه أن يشكل قاطرة حقيقية للتطبيع الرسمي القوي الذي يخدم المصالح الإستراتيجية بين المغرب ودول أمريكا اللاتينية.
-تنويهه بحفاوة الإستقبال وكرم الضيافة التي حظي بها من طرف مجلس جهة الشرق رئيسا وأعضاء وأطرا ومسؤولون إداريون وكذا مدير المركز الجهوي للإستثمار و سلطات إقليمي بركان والناضور ، وهو ما يعكس الرغبة الأكيدة والجدية في العمل على تشجيع فرص الإستثمار ودعم أشكال التنمية.
-تأكيده على أنه بعد التداول والمشاورات المكثفة بين أعضاء  الوفد ومن ينوبون عنهم في جغرافية أمريكا اللاتينية ، تم عقد العزم على تولي المغرب رئاسة منتدى رجال الأعمال أمريكا اللاتينية – المغرب ممثلا في شخص السيد عبد الحق هقة وذلك بإجماع الأعضاء المشاركة في المنتدى والمتمثلة في دول : الأرجنتين، فنزويلا، الشيلي ، البيرو، المكسيك ، الباراغواي والبرازيل في إنتظار إنضمام بقية دول أمريكا اللاتينية للمنتدى المذكور، فيما وزعت عضوية المنتدى بالتساوي بين أمريكا اللاتينية والمغرب .
-تشديده على أن برامج  المنتدى ستشمل مختلف جوانب التعاون الإقتصادي والتنموي والثقافي والرياضي والبحث العلمي والأكاديمي والتقني  وتبادل البعثات الطلابية بين الجامعات ومراكز البحوث .
-يحيط علما بتأسيس غرف تجارية ثنائية بين المغرب والدول السالفة الذكر والتي ستعمل تحت إشراف وبتوجيه من المنتدى .
 -تهييء  المنتدى للمعرض الدولي للإستثمار أمركيا اللاتينية –المغرب الذي سينطم  بمدينة وجدة منتصف السنة المقبلة .
-تنظيم المنتدى لأسبوع المغرب بفينزويلا بهدف تقريب الموروث الثقافي والشعبي المغربي من الشعب الفينزويلي وذلك في  أفق تنظيم نفس التظاهرة بدول أخرى بأمريكا اللاتينية .
وفي الأخير فإن وفد أمريكا اللاتينية يتشبث من خلال المنتدى بحرصه الأكيد على الإنفتاح على مختلف المبادرات المماثلة بمختلف جهات المملكة المغربية ، كما يلفت العناية إلى أن هذه المبادرة ستشكل نقطة في تجسير التعاون الذي يخدم المصالح المشتركة ويحقق الدعم القوي الذي يخدم الجانبين ، كما يعتبر هذا البلاغ بمثابة نداء لرجال المال و الأعمال  في المغرب ونظرائهم في أمريكا اللاتينية من أجل الإنخراط وتحقيق أهداف المنتدى .
للإستفسار والتواصل . البريد الإلكتروني للمنتدى :
Foring2019@gmail.com

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة