فوز ثمين للمولودية الوجدية بميدانها

أحمد الهاملي
تمكن فريق المولودية الوجدية لكرة القدم من حصد ثلاث نقط ثمينة أمام فريق شباب الريف الحسيمي في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الإثنين بالملعب البلدي بوجدة لحساب الجولة الحادية عشر من بطولة اتصالات المغرب و بذلك  تكون عودة المولودية للاستقبال بميدانه و أمام جمهوره فأل خير على النادي  و قد تبين ذلك جليا من خلال مقابلة اليوم حيث كان الجمهور الوجدي في الموعد و هو الذي أعطى الفريق شحنة معنوية لتحقيق الفوز.
و بالعودة الى مجريات اللقاء فقد كان مستواه التقني لاباس به حيث حضرت الندية بين الفريقين إلا أن الفرص التي أهدرها الوجديون نتيجة التسرع و عدم التركيز كانت هي النقطة السلبية التي ينبغي تجاوزها خلال الدورات القادمة .
ففريق المولودية الذي عبر مسؤولوه في أكثر من مناسبة عن عدم صلاحية أرض الملعب قدم عرضا نال استحسان الجمهور الحاضر على الرغم من ضعف اللياقة البدنية لبعض اللاعبين خاصة في الثلث الأخير من المباراة.
على أي فثلاث نقط ثمينة جعلت المولودية يقفز الى المرتبة السادسة برصيد ثلا ث عشرة نقطة و هي حصيلة مقبولة بالنظر الى الظروف التي يعيشها الفريق.
عقب نهاية المباراة وخلال الندوة الصحفية لمدربي الفريقين عبر كركاش عن ارتياحه لنتيجة اللقاء و أبدى أسفه لتصريحات بعض الصحفيين الذين يحملونه أسباب تعثرات الفريق بينما برر مدرب الحسيمة بدرو بنعلي فشل فريقه في غياب بعض اللاعبين الاساسيين كاللاعب فكري و أبدى تفاؤله بخصوص مستقبل فريقه خلال هذا الموسم.
أشير الى أن فريق المولودية تنتظره مباراة جد صعبة في الاسبوغ المقبل اذ سيواجه فريق حسنية أكادير المتزعم لسلم الترتيب و المنتشي بنتائجه الباهرة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة