الأغلبية والمعارضة بمجلس جماعة وجدة تصوت على مشروع ميزانية 2019

عقد مجلس جماعة وجدة صباح اليوم الخميس 29 نونبردورة استثنائية للدراسة والتصويت على مشروع الميزانية برسم السنة المالية 2019. وذلك بناء على كتاب السيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنكاد، الذي دعا إلى انعقاد دورة استثنائية طبقا لمقتضيات المادة 37 من القانون التنظيمي رقم 14-113 المتعلق بالجماعات، من أجل دراسة واعتماد ميزانية الجماعة لسنة 2019. وفي جو توافقي صوت أعضاء المجلس بالأغلبية الحاضرة على مشروع الميزانية ب 36 صوتا ( الأصالة والمعاصرة وفريق العدالة والتنمية وفريق الاستقلال ) مع امتناع 9 أعضاء منشقين عن فريق البام.

وفي نفس الأجواء الايجابية التي افتقدها المجلس منذ ثلاث سنوات، صوت المجلس بالأغلبية على تحويل جزء من اعتمادات الحساب الخصوصي ” البستان ” إلى ميزانية الجماعة « الجزء الثاني ». كما حظيت النقطة الثالثة والأخيرة المدرجة في جدول أعمال الدورة الاستثنائية بموافقة الأغلبية. والنقطة تتعلق بالدراسة والتصويت على مشروع كناش التحملات المتعلق باستغلال وتسيير المنتزه العمومي البلدي الكائن بحي التقدم عن طريق طلبات العروض.
وقدم فريق العدالة والتنمية الذي يشكل المعارضة بالمجلس تفسيرا لتصويته الايجابي على مشروع الميزانية، بعد أن رفضها الفريق في الدورة العادية لشهر أكتوبر. وقال أحد الأعضاء أن المجلس الجماعي استجاب في القراءة الثانية لمعظم التعديلات والمقترحات التي تقدم بها فريق البيجيدي ، والتي شملت عدة أبواب وفصول من مشروع الميزانية .. في حين قال عبد الله الهامل عضو فريق المصباح بان فريقه صوت صباح اليوم لصالح المدينة والمصالح العامة.
في المقابل رد رئيس المجلس السيد عمر حجيرة على هذه الروح الايجابية باستعداده للتعاون مع الجميع لتجاوز العراقيل والخلافات. وشكر بالمناسبة فريق العدالة والتنمية على التصويت الايجابي. وطالب الرئيس بفتح صفحة جديدة يكون قاسمها المشترك خدمة المدينة ومصالح المواطنين.
جماعة وجدة

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق