البطولة الجهوية للعدو الريفي بالناظور : تنظيم محكم و نتائج في المستوى

اعتبارا للاهتمام الكبير الذي توليه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي للرياضة المدرسية كمحطة أساسية لرصد الأبطال الواعدين وتأطيرهم وتكوينهم في جميع الرياضات الفردية والجماعية، نظم فرع الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية بإقليم بالناظور بتنسيق مع الفرع الجهوي لنفس الجامعة، البطولة الجهوية للعدو الريفي المدرسي صبيحة يوم الأربعاء 28 نونبر 2018ببلدية سلوان، وذلك وبتعاون مع المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بالناظور وتحت إشراف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق وبشراكة مع بلدية سلوان  و مجموعة من المحتضنين.

وتأتي هذه المحطة الجهوية كمتابعة لمسار تنظيم بطولات العدو الريفي المدرسي عبر محطتي البطولات المحلية ثم البطولات الإقليمية بالجهة وفي غمرة الاحتفالات بذكرى المسيرة الخضراء المظفرة وذكرى عيد الاستقلال المجيد.

وقد أجريت هذه البطولة بالمضمار المتواجد شمال الثانوية التأهيلية الحساني بسلوان ،وعرفت تنظيما محكما وأجواء حماسية بين المتنافسين ومشاركة مكثفة لحوالي 400 تلميذة وتلميذ من فئات عمرية مختلفة ينتمون لمختلف المؤسسات التربوية بأقاليم الجهة مؤطرين  بمفتشي وأساتذة التربية البدنية والأساتذة المرافقين.

وترأس هذه التظاهرة الرياضية  الكاتب العام لعمالة إقليم الناظور و محمد ديب  مدير الأكاديمية  الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، وعرفت حضور  مديرة ومديري المديريات الإقليمية للتربية والتكوين بأقاليم الجهة ومجموعة من رؤساء المصالح والمكاتب بالمديرية الإقليمية بالناظور ومفتشي أساتذة التربية البدنية بمديريات الجهة، وممثل عن الفرع الجهوي للجامعة الملكية للرياضة المدرسية وممثلين عن الفروع الإقليمية لنفس الجامعة بأقاليم الجهة، وقائد جماعة  سلوان، وقائد القوات المساعدة بسلوان، ونائب رئيس جماعة سلوان وفاعلين مدنيين وتربويين.

وخلال هذا الحفل الرياضي المدرسي الجهوي تولى أساتذة التربية البدنية بمختلف المؤسسات التعليمية بأقاليم الجهة مهمة تأطير المتنافسين كما أشرف زملاؤهم بالمديرية الإقليمية  بالناظور على التنظيم والتحكيم من خط الانطلاق ومراقبة المطاف إلى خط الوصول والتتويج.

وتم توزيع المتبارين باعتماد مجموعات حسب الفئات العمرية:فئة البراعيم والبرعومات، فئة الصغار والصغيرات، فئة الفتيان والفتيات، فئة الشبان والشابات.

بعد نهاية كل سباق، تم تتويج الفائزين بالمراتب الثلاث الأولى من خلال توزيع ميداليات وشهادات تقديرية وأظرفة تحتوي مبالغ مالية رمزية تشجيعية للفائزين المتأهلين قصد تحقيق نتائج إيجابية لممثلي الجهة بالبطولة الوطنية التي ستنظم بمراكش يومي 14 و15  دجنبر المقبل.

كما تم على هامش هذه التظاهرة، تكريم  الحسان الناصري المدير الإقليمي السابق  بالناظور وكذا مجموعة من أساتذة للتربية البدنية المتقاعدين  بإقليم الناظور على المجهودات التي بذلوها طيلة مسارهم المهني .

وانتهى هذا المهرجان الرياضي في جو حماسي بهيج تسوده الروح الرياضية بين كافة المتنافسين من مختلف أقاليم الجهة ،حيث تم توطيد علاقات صداقة  وتعارف بين التلاميذ والمؤطرين وهو الهدف الأسمى لمثل هذه التظاهرات ،في انتظار الموعد المقبل  لمحطة البطولة الوطنية بمراكش. بالتوفيق  لجميع الأبطال الرياضيين ومزيدا من التألق الرياضي والمدرسي لأقاليم لجهة الشرق، و تحية شكر وإجلال لكل من سهر وساهم في حسن تنظيم هذه التظاهرة من مدبرين ومفتشين وأساتذة وأمنيين وأطر صحية وتربوية.

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق