صحف جزائرية تنوه بالخطاب الملكي 

عبد العزيز داودي

لم يخفي الكثير من المحللين الجزائريين اعجابهم بما تضمنه الخطاب الملكي الذي تزامن مع الذكرى الثالثة والاربعين للمسيرة الخضراء، والذي اشار فيه جلالته الى وجوب تجاوز العراقيل من اجل بناء الصرح المغاربي الكبير خدمة لشعوب المنطقة  .

وكمدخل لذلك فتح الحدود البرية لتيسير تنقل الاشخاص والممتلكات وفي افق ذلك اعلن  الملك محمد السادس انفتاحه على كل المبادرات الرامية الى تكسير الجمود الذي يطبع العلاقات بين البلدين الجارين ودون شروط مسبقة. وفي هذا السياق اعرب احد الإعلاميين الجزائرين لقناة (MD1 )عن ترحيبه بمبادرة العاهل المغربي واكد على وجوب ان تتفاعل الجزائر معها لأن ما يجمع الشعبين اكبر بكثير مما يفرقهما، واشار الى ان قضية الصحراء المغربية ومسألة ترسيم الحدود بين البلدين يجب ان تترك في أياد آمنة من أجل التسوية النهائية لهما ، وفي انتظار ذلك فان تطبيع العلاقات يكتسي طابعا ملحا ولا يحتمل التأجيل على اعتبار انه قد طال أكثر من امده.

الكرة اذن لدى النظام الجزائري ويبقى عليه ان يبادر الى طرح اقتراحاته على الطاولة لتذويب صقيع العلاقات والاستثمار الجيد للطاقات البشرية والموارد المالية للنهوض باقتصاديات شعوب المنطقة المغاربية والتنسيق الأمني فيما بينها للقضاء على الجريمة المنظمة من ارهاب عابر للقارات والاتجار في المخدرات والقرقوبي والبشر .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق