اتهامات باطلة وجهها هشام الصغير للخازن الإقليمي

استنكر مصدر مقرب من الخازن الإقليمي الاتهامات الباطلة التي وجهها رئيس مجلس عمالة وجدة أنكاد للخازن الإقليمي، والتي مفادها بأن هذا الأخير يمارس المماطلة والتسويف لعرقلة المشاريع التنموية ” الكبرى” لمجلس العمالة .

وأشار ذات المتحدث في تصريح ل ” بلادي أون لاين”، بأنه كان على رئيس مجلس العمالة توجيه دعوة للخازن الإقليمي لحضور أشغال الدورة الإستثنائية التي استغلها كمنصة لتوزيع الاتهامات يمينا وشمالا ، للإجابة  عن استفسارات وإرهاصات السادة أعضاء المجلس إن وجدت ، وليس توجيه الاتهامات في غياب الجهات المفصودة بها .

وأكد ذات المتحدث بأن الخازن الإقليمي يطبق القانون ولا يمارس السياسة لأنه متابع بملاحظات المجلس الأعلى للحسابات وأجهزة المراقبة التابعة لوزارة المالية حفاظا على المال العام ، مضيفا بأن رفض التأشير على بعض الأداءات المالية يكون دائما مبررا بناء على ملاحظات دقيقة وموضوعية .

وشدد ذات المتحدث بأن الخزينة الإقليمية تحرص دائما على الشفافية في تعاملها سواء مع الهيئات أو المواطنين وعلى قدم من المساواة مع استحضار أهمية الحفاظ على المال العام وصونه .

هذا وقد علق رئيس مجلس عمالة وجدة أنكاد خلال اشغال الدورة الاستثنائية التي عقدها المجلس أمس الثلاثاء قبل أن يرفعها هشام الصغير، فشله الذريع في تسيير شؤون المجلس على مشجب المدير الجهوي لشركة العمران ،والخازن الإقليمي، وبعض المنابر الإعلامية التي فضحت عملية توزيع المال العام على جمعيات مقربة وحليفة .

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة