هكذا يحتفل عسكر الجزائر باليوم الوطني للصحافة 

عبد العزيز داودي
صدمة كبرى تلقاها الجسم الصحفي بالجزائر على اثر اقدام الدرك الجزائري على اعتقال ثلاث صحفيين بحر هذا الاسبوع، وهم محمد عبدالرحمن،سمار عدلان، ومروان بوذباب حيث تم اقتيادهم الى المخافر في ظروف لا انسانية وحاطة من الكرامة الأدمية، وبعد أن تم طبخ المحاضر تم عرضهم على النيابة العامة التي أمرت بايداعهم السجن وحددت  تاريخ 8نوفمبر 2018 لانطلاق اولى جلسات المحاكمة.

وبينما نددت منظمة محققون بلا حدود بهذا الاعتقال واعتبرته يدخل في سياق التضييق على العمل الصحفي وعلى حرية التعبير والرأي حسب ما صرح به مسؤول المنظمة بشمال افريقيا صهيب خياطي، خرجت ما يسمى بالنقابة المستقلة للصحافة بالجزائر لتغرد خارج السرب وتحمل مسؤولية الاعتقال للصحفيين الذين يتابعون بتهم تتعلق بالسب والقذف . موقف النقابة اعتبره الكثير من الاعلاميين تحويل النقابة الى قناة ناطقة باسم نظام الجزائر .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة