ويستمر العبث.. “باميون” يتحالفون مع العدالة والتنمية ويسقطون ميزانية جماعة وجدة واشتباكات بين أعضاء من البام (فيديو)

بعد ساعات طويلة من النقاش والتداول في أشغال الجلسة الرابعة لدورة أكتوبر المنعقدة  صباح يوم الأربعاء 24 أكتوبر  2018 ، أسقط فريق حزب العدالة والتنمية إلى جانب 9 أعضاء ونواب  من حزب البام  ميزانية جماعة وجدة لسنة 2019  ، الأمر الذي دفع إحدى نائبات رئيس جماعة وجدة إلى رفض مصافحة بعض أعضاء حزبها الذي صوت برفض الميزانية ،  لتتطور الأمور إلى تبادل للسب والقذف الإتهامهات .

وقد إستمرت الجلسة إلى حدود  الساعة العاشرة ليلا ، وإنتهت على وقع العبث و الفوضى بعد أن قام عضو  بمحاولة إيذاء أحد نواب الرئيس الذي كان يناقش نقطة مهمة و تتعلق بمعاناة المواطنين مع تدني خدمات الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء ، ودلك برشقه بهاتفه بطريقة عبثية مصيبا إحدى نائبات الرئيس في عينها ،لتقرر  هذه الأخيرة  وضع شكاية لدى القضاء المختص .

ويشار إلى أن حالة الإنشقاق بفريق البام تطورت خلال هذه الجلسة  لحدود تصويت بعض نواب الرئيس  و رؤساء اللجان ونوابهم ضد الميزانية مع العلم أنهم  ضمن فريق  الأغلبية المسيرة  المجلس ، ويتقاضون تعويضات شهرية تناهز 4000 درهم بالنسبة للنواب  و 2000 درهم بالنسبة لرؤساء اللجان.

وجاءت نتيجة التصويت في شق المداخيل  كالآتي:
+ 31 عضو مصوتون ب “لا” :
_ 22 من حزب العدالة والتنمية
_ 9 أعضاء من فريق حزب الأصالة والمعاصرة( مجموعة المنشقين )
+ 22 عضو مصوتون ب “نعم
_ 18 عضو من فريق حزب الأصالة والمعاصرة
_ 4 أعضاء من فريق حزب الإستقلال.

أما الشق المتعلق بالمصاريف فكانت نتيجة التصويت كالآتي  :

+ الباب 10 :
_ 18 عضو مصوتون ب “نعم” .
_ 28 عضو مصوتون ب “لا
+ الباب 20 :
_ 21 مصوتون ب “نعم “.
_32 مصوتون ب “لا “.
+الباب 30 :
_ 19 مصوتون ب “نعم” .
_29 مصوتون ب “لا” .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة