جماعة وجدة : نقاش ساخن بين بوكابوس وأقديم و تهديدات بكشف الملفات (فيديو)

بعد جلسة  الشتائم والتي تطورت لمهاجمة  الرئيس ووصفه بأقدح النعوث من قبل عضو في فريق حزب العدالة والتنمية، لا زال مسلسل الفضائح ملتصقا بالمجلس الجماعي بوجدة ، فقد وصل النقاش صباح اليوم الخميس 18 شتنبر 2018 في أشغال الجلسة الثالثة لدورة أكتوبر بين النائب الأول للرئيس عمر بوكابوس والنائب الرابع إدريس  أقديم من فريق البام إلى التهديد بكشف الملفات وفضح الوقائع .
ومناسبة هذا النقاش الساخن بين أصدقاء الأمس وأعداء اليوم ، وهما نائبي الرئيس الذين سحب منهما التفويض بقرار حزبي في كل من قسم الممتلكات و قسم التعميير ، هو النقطة  السابعة المتعلقة ب  ” الدراسة والتصويت على تعديل مقرر النقطة السادسة من جدول أعمال دورة فبراير 2016 القاضي بفتح طريق وبإعلان أن المنفعة العامة تقضي بتخطيط حدود الطرق العامة بفتح الطريق المحوري الجنوبية لمدينة وجدة وينزع القطع الأرضية اللازمة لهدا الغرض وفق التصاميم الجزيئية الجديدة “.
حيث وجه أقديم كلامه لبوكابوس بعدم الهمس في أذن الرئيس  أثناء مداخلته ، فيما كان الرد قويا من الأخير  بضرورة إحترام الأعضاء والحديث بلباقة ، مهددا بكشف الملفات كما هو موثق بالفيديو .
فهل ستكشف الملفات أم أن التهديد سيبقى حبيس جدران قاعة الاجتماعات بمقر جماعة وجدة ؟

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة