الاتحاد الأوروبي يجدد دعوته لتسجيل ساكنة مخيمات تندوف

جدد الاتحاد الأوروبي، الأربعاء أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، دعوته لتسجيل مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين لساكنة مخيمات تندوف، فوق التراب الجزائري، كما طالب بذلك مرارا مجلس الأمن.

وأكد ممثل النمسا، الذي كان يتحدث باسم بلدان الاتحاد الأوروبي خلال اعتماد قرار اللجنة بشأن قضية الصحراء المغربية، أن الاتحاد الأوروبي يبقى “قلقا” إزاء انعكاسات نزاع الصحراء على الأمن والتعاون على المستوى الإقليمي.

وقال إن الاتحاد الأوروبي يواصل تشجيع الأطراف وبلدان الجوار على العمل مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء، هورست كوهلر، من أجل المضي قدما في العملية السياسية.

وأشار الممثل أيضا إلى أن الاتحاد الأوروبي يشيد “بالتزام الأمين العام للأمم المتحدة بإعادة إطلاق المفاوضات بدينامية جديدة وروح جديدة من أجل إحياء العملية السياسية بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الأطراف” لنزاع الصحراء.

وأردف أن الاتحاد الأوروبي يواصل “تشجيع الأطراف على إبداء إرادة سياسية والعمل في جو ملائم للحوار من أجل الدخول، بحسن نية ودون شروط مسبقة، في مرحلة من المفاوضات أكثر كثافة، مع أخذ الجهود المبذولة والتطورات الجديدة منذ سنة 2006 بعين الاعتبار”.

وشدد الدبلوماسي على “أهمية إبداء الأطراف لإرادة سياسية أكبر من أجل التوصل إلى حل” لهذا النزاع الإقليمي.

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة