خمس جنرالات بالجزائر يودعون السجن الاحتياطي 

عبد العزيز داودي

ذكرت قناة النهار المقربة من الرئاسة الجزائرية ان قاضي التحقيق الجزائري بالبليدة أمر اليوم  الإثنين 15 أكتوبر بايداع خمس جنرالات وعقيد سابق السجن الاحتياطي  بعد مثولهم  أمام  قاضي  التحقيق في  المحكمة العسكرية .

وهؤلاء الجنرالات هم القائد السابق للدرك الوطني اللواء مناد نوبة،  وقائد الناحية العسكرية الاولى المقال حبيب شنتوف،  واللواء سعيد باي قائد الناحية العسكرية الثانية سابقا .

كما طال قرار الحبس الاحتياطي مدير المالية بوزارة الدفاع اللواء بوجمعة بودواور، وقائد الناحية الرابعة سابقا عبدالرزاق الشريف  .

وذكرت نفس القناة ان القاضي أمر بحبس عقيد سابق عمل مديرا للمخابرات بوهران . ووجهت تهم ثقيلة للجنرالات تتعلق بالاثراء غير المشروع وباستغلال الوظيفة السامية.

وكان قاضي التحقيق قد أمر في وقت سابق بسحب جوازات السفر من الجنرالات على خلفية اعفائهم من مهامهم. وتعد هذه التطورات غير مسبوقة بالجزائر على اعتبار أنها حيرت المحللين السياسيين حول من يقف وراءها وما المراد منها خصوصا وانها تتزامن مع بداية العد التنازلي للاستحقاقات الرئاسية بالجزائر المزمع تنظيمها في ابريل من السنة القادمة .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة