خطير..من يسعى لإثارة البلبلة بمدينة وجدة ؟ (صور)

ما يقع بمدينة وجدة خلال الأيام الأخيرة من احتجاجات على تأخر حافلات النقل الحضري بوجدة في ظل صمت الجهات المسؤولة، يعطي صورة بأن هناك من يسعى إلى إشاعة البلبلة بمدينة الألفية .

فإن كان  الحميع (أغلبية ومعارضة بجماعة وجدة )،  يجمع على أن الشركة المفوضة لها لم تحنرم بنود كناش التحفلات، خاصة الشق المتعلق بتوفير عدد حافلات النقل الحضري الذي إلتزمت به، فلا شيئ يفسر صمت الجهات الموكول لها ضبط تنفيذ واحترام بنود كناش التحملات سوى بالتواطئ مع خرق القانون .

اليوم الأربعاء 10 أكتوبر الجاري شهدت العديد من المحاور الطرقية بمدينة وجدة (شارع جيش التحرير، حي السلام، الجامعة ، طريق الغرب، حي لمحرشي) ” بلوكاج ” تام لحركة السير والجولان بفعل احتجاجات المواطنين على تأخر الحافلات . وضع ينذر بوقوع الأسوأ إن لم تتدخل السلطات المعنية لإعادة الأمور إلى نصابها الحقيقي .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق