منتدى دولي بوجدة يدعو إلى تقليص التفاوتات بين البلدان لتدبير أفضل لتدفقات الهجرة

aaeeدعا مشاركون في منتدى دولي، نظم أول  أمس الجمعة بوجدة حول موضوع “الهجرة وتثمين الرأسمال اللامادي”، إلى تقليص التفاوتات بين البلدان بغية تدبير أفضل لتدفقات الهجرة.

وحث المشاركون، في التوصيات التي توجت أشغال هذه التظاهرة الدولية، على اتخاذ التدابير اللازمة لجعل الهجرة فرصة من شأنها الإسهام في تنمية ثروات الأمم والتراث العالمي.

وألحت التوصيات، في هذا الصدد، على ضرورة تشجيع الجامعات ومراكز البحث على إعمال التفكير بشأن قضية الهجرة من خلال تسليط الضوء على الجانب الإيجابي في هذه الظاهرة الإنسانية.

كما دعت التوصيات إلى تعزيز قيم احترام التنوع والتعايش والتسامح، وتشجيع البلدان المنخرطة في دينامية إدماج المهاجرين، منوهة بما حققته سياسة المغرب في مجال الهجرة، بفضل التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وعرف هذا المنتدى مشاركة مسؤولين وفاعلين جمعويين وجامعيين وخبراء مغاربة وأجانب.

وتوخت هذه التظاهرة الدولية أن تشكل منصة لتبادل الأفكار والتداول بشأن القضايا المرتبطة بالهجرة والرأسمال اللامادي.

وتميز افتتاح هذه التظاهرة بحضور والي جهة الشرق، عامل عمالة وجدة انجاد معاذ الجامعي وشخصيات أخرى.

و.م.ع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة