نائب والي أمن وجدة يعطي انطلاق الحملات التحسيسية بالوسط المدرسي

20180920_095236[1] في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والمديرية العامة للأمن الوطني، وبغاية  حفظ الأمن والسلامة بالمؤسسات التعليمية ومحيطها، ونشر ثقافة الوعي وقيم النظام والانضباط وقواعد استعمال الطريق، والتصدي لمختلف السلوكات المشينة بالوسط المدرسي،  احتضنت مدرسة أحمد بوكماخ  الابتدائية صباح يوم الخميس 20شتنبر  2018على الساعة التاسعة صباحا حفل إعطاء انطلاق الحملات  التحسيسة بالوسط المدرسي في دورتها السادسة، أشرف عليها كل من السيد  عزيز قرواشي نائب والي أمن وجدة والسيد عادل زروالي عامري المدير الإقليمي لمديرية وجدة أنجاد، وبحضور مسؤولين أمنيين وبعض رؤساء المصالح بالمديرية الإقليمية والطاقم الإداري والتربوي بالمؤسسة ورئيس جمعية آباء وأمهات تلاميذ المؤسسة ، وممثلي المنابر الإعلامية  المحلية .

وقد افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم ، وأداء النشيد الوطني، تلته كلمة ترحيبية للتلميذة ريتاج بوشتاوي  ، ثم كلمة السيد عزيز قرواشي نائب والي أمن وجدة أوضح من خلالها أهمية الحملات التحسيسة بالوسط المدرسي  والأهداف المتوخاة من وراءها مؤكدا حرص إدارة الأمن الوطني على تعزيز الشراكة مع المديرية الإقليمية والمؤسسات التابعة لها، و تسخير مختلف الموارد والإمكانات المتاحة للحفاظ على الأمن بالوسط المدرسي ومحيطه، مثمنا المجهودات المبذولة والمكتسبات المحققة، ومقدما الشكر والامتنان للأطر التعليمية وأطر الأمن الوطني على مساهمتها الوازنة في مختلف الحملات التحسيسية للتربية الطرقية وكذا الأنشطة التوعوية الخاصة بمحاربة كل مظاهر وأشكال العنف وظواهر الانحراف والسلوكات المشينة التي تهدد سلامة المتعلمات والمتعلمين ، مختتما كلمته بضرورة العمل المشترك من أجل تفعيل المخطط التعبوي الذي يروم تربية الأجيال الصاعدة على قواعد استعمال الطريق وآداب السلامة الطرقية وتوعيتهم بضرورة الابتعاد عن السلوكات غير السليمة التي تهدد أمنهم وسلامتهم. كما تقدم السيد حسن النجاري عميد الشرطة بصفته المسؤول عن الحملات التحسيسية بالمؤسسات التعليمية بتقديم البرنامج وتوعية المتعلمات والمتعلمين بأهمية الحملات التحسيسية بالوسط المدرسي من خلال تقديمه لعرض تربوي هادف أبرز من خلاله المقاربة  الاستباقية التي يعتمدها رجال الأمن بغاية الوقاية،  وأكد فيها أن رجال الأمن حريصين كل الحرص على العمل وفق مقاربة تشاركية مع الأطر الإدارية والتربوية لتكثيف حملات التوعية والتحسيس بمختلف المؤسسات التعليمية خدمة لمصلحة التلاميذ وضمانا لتمدرسهم في ظروف آمنة .

كما  عرف برنامج هذا اليوم زيارة السيد نائب والي أمن وجدة والسيد المدير الإقليمي والوفد المرافق للورشات المنجزة الهادفة إلى الإرشاد والتقويم والتصحيح لمختلف الوضعيات، التي تضمنت أفلاما تربوية  ومحاكاة للوضعيات المحتملة، وعروضا تطبيقية حول قانون السير وآداب استعمال الطريق واختتم الحفل بأنشطة  ترفيهية من أداء جمعية أطفال العالم.

مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة

مكتب التواصل بالمديرية الإقليمية وجدة انجاد

20180920_092304[1]

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة