منظمة تتوقع انتفاضة شعبية بالجزائر تتزامن مع انقلاب عسكرى للاطاحة ببوتفليقة (بلاغ)

بوتفليقة-696x392توقعت منظمة العدل والتنمية احدى المنظمات الاقليمية لحقوق الانسان بالشرق الاوسط وشمال افريقيا  اضطرابات شعبية واسعة واجتماعية داخل الجزائر قد يدعمها الجيش الجزائرى للاطاحة بالرئيس بوتفليقة ونظامه  خاصة بعد سيطرة بوتفليقة على اليش والمخابرات والمؤسسات الامنية والعسكرية .

وأكد المتحدث الرسمى للمنظمة زيدان القنائى ان الرئيس بوتفليقة  الذى يعتزم الترشح لولاية جديدة والذى اجرى عدة تغييرات داخل قيادة الجيش والاركان والمخابرات  لا يدير المشهد بالجزائر الا من خلال شقيقه السعيد بوتفليقة الذى اطاح بعدد كبير من جنرالات الجيش .

وتوقعت المنظمة  انتفاضة شعبية واسعة واحتجاجات اجتماعية داخل  الجزائر قد تتزامن مع حدوث انقلاب عسكري داخل الجزائر على الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، وأرجعت السبب إلى وجود صراع خفي بين اجنحة السلطة يتمثل بين دوائر داخل النظام الحاكم.

وأوضحت المنظمة أن قلقا ينتاب عددا كبيرا من قيادات الجيش والمخابرات في الجزائر من تدهور الحالة الصحية لبوتفليقة والمصير الذي ينتظر الجزائر في الفترة المقبلة.

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة