الوالي الجامعي يوصي التجار بالصبر على الأزمة إلى ما بعد تسويق غاز تندرارة وتدشين ميناء “الناظور غرب المتوسط”

aliعبد العزيز داودي

ترأس والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة بمقر الولاية اجتماعا يومه الاثنين 17 شتنبر 2018 خصص لتدارس السبل الكفيلة للخروج من الازمة الاقتصادية المترتبة عن الركود التجاي الذي تعرفه المنطقة، والتي أوصلت الكثير من التجار الى الافلاس وتهدد الباقي بالسجن نظرا لعجزهم عن تسديد الديون.

اللقاء تم بناء على مراسلات عديدة للمجلس الجهوي لفعاليات المجتمع  المدني والذي يضم في صفوفه الجمعيات المهتمة بالشأن الاقتصادي والتجاري. وكالعادة لم يجد الوالي ما يرد  به على انشغالات التجار وهمومهم سوى أنه لا يملك العصى السحرية لحل المشاكل، مبشرا بان الفرج آت حين يتم تسويق غاز تندرارة ،وحين يتم تدشين الميناء المتوسطي بالناظور اي بعد عام 2021 . وطبعا لتهريب الأزمة الى الغير أوصى الوالي بتشكيل لجنة مختصة تنكب على تقديم مقترحاتها و توصياتها لوضع حد للركود التجاري الذي تعاني منه المنطقة. الى ذلكم تبقى هموم وانشغالات جهة الشرق معلقة إلى أن يأتي الفرج من خارج ولاية جهة الشرق .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة