لجنة تفتيش مركزية تحل بولاية أمن وجدة لهذا السبب

amneعلم موقع ” بلادي أون لاين”  من مصادر عليمة أن لجنة تفتيش تابعة للمديرية العامة للأمن الوطني حلت أمس السبت  بولاية أمن وجدة  من أجل التحقيق في ظروف وملابسات إقدام مواطن على إضرام انار في جسده ثاني أيام عيد الأضحى المبارك بمقر مداومة الدائرة الرابعة للشرطة، وهي المداومة التي كانت تؤمنها عناصر الدائرة الثامنة للشرطة .

وحسب شريط فيديو لإحدى قريبات الضحية، و  هو الفيدو الذي تم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الإجتماعي والتطبيقات السريعة ” وات ساب” ، فإن الضحية تم اعتراض سبيله على مستوى متحف للامريم وتم سلبه بعض أغراضه الشخصية ومبلغ مالي،  ناهيك عن إصاباته بجروح خطيرة نتيجة  الأإعتداء عليه بالسلاح الأبيض، ليتوجه يعدها إلى مقر المداومة حيث رفض الضابط المداوم تلقي شكايته،  الأمر الذي  يستسغه الضحية الذي انصرف ليعود لمقر الدائرة حاملا قينية من البنزين ليضرم النار في جسده احتجاجا على المعالمة غير اللائقة التي تلقاها من الضابط المداوم حسب تصريح القريبة  .

هاذ ليس كل شيء وتضيف ذات المتحدثة بأن عناصر الشرطة زارت والدة الضحية حوالي السادسة صباحا من يوم الواقعة، لتصطحبها إلى مستشفى الفارابي لزيارة ابنها الذي كان يرقد في حالة يرثى لها قبل أن يتم نقله إلى مدينة الدارالبييضاء لتلقي العلاج  حيث أصيب بحروق من الدرجة الثانية ،كما تم إصطحابها إلى مقر المداومة حيث وقعت على محاضر تقول بأنها لم تطلع عليها بحكم عدم درايتها بالقراءة والكتابة .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة