تخليد الذكرى الرابعة لتدشين المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة وانعقاد المجلس الإداري للمركز

DSC_0539يخلد المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة الذكرى الرابعة لتدشينه من طرف جلالة الملك محمد السادس نصره الله يوم 23 يوليوز 2014، محققا تطورا ملموسا في حجم أنشطته ومجموعة من الإنجازات الطبية النوعية. يأتي هذا الحدث، أسبوعا بعد انعقاد الدورة الخامسة للمجلس الإداري للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة (يوم الجمعة 13 يوليوز 2018)، تحت رئاسة وزير الصحة  أناس الدكالي، وحضور والي جهة الشرق  معاذ الجامعي والأعضاء الرسميين للمجلس، حيث تم عرض ومناقشة مجموعة من النقط المندرجة في جدول أعمال المجلس.

وقد افتتح  رئيس المجلس الإداري هذه الدورة بالترحيب بأعضاء المجلس، متمنيا النجاح لهذا الاجتماع و مذكرا بإنجازات وزارة الصحة بجهة الشرق و كذا بمكانة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة وسط المنظومة الصحية.

بعد ذلك، قدم  مدير المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة عرضا حول نقاط جدول الأعمال و الذي تضمن حصيلة عمل المركز لسنتي 2017/ 2016، وتقييم لمخطط العمل 2017/2016، ثم مخطط عمل المركز وميزانية سنة 2018، ليفتح، بعد ذلك المجال لأعضاء المجلس لمناقشة جميع النقط المندرجة في برنامج عمل المجلس في دورته الحالية.

وفي جو مليء بالإيجابية، أثنى أعضاء المجلس على النتائج التي حققها المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة، كما تمت مناقشة مجموعة من النقط التي تهم عمل المركز بصفة خاصة، وقطاع الصحة بجهة الشرق بصفة عامة، حيث عبر الجميع عن استعدادهم، كل من موقعه، في المساهمة بشكل فعال من أجل النهوض بقطاع الصحة بجهة الشرق.

و استعرض، بعد ذلك، مدير المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة، مشروع قرارات المجلس من أجل مناقشتها، من بينها مشروع خلق بنك للأنسجة، مشروع المساعدة الطبية على الانجاب و مجموعة من الاتفاقيات المحلية و الوطنية و الدولية….؛ وبعد المصادقة عليها من طرف أعضائه اختتم المجلس أعماله بتلاوة برقية ولاء و إخلاص مرفوعة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

DSC_0514 DSC_0493

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة