أتباع ومريدو الطريقة التيجانية بمالي يعربون عن خالص امتنانهم لجلالة الملك

files (1)أعرب رئيس المجلس الفدرالي الوطني لأتباع الطريقة التيجانية بمالي، الشيخ عمر تيام، أمس الأحد بباماكو، عن خالص وعميق امتنانه لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، على العناية السامية التي ما فتئ جلالته يحيط بها هذه الطريقة الدينية.

وعبر الشيخ تيام خلال اللقاء السنوي للطريقة التيجانية بمالي ومحفل “الوظيفة”، عن تشكراته الخالصة لجلالة الملك على دعمه المستمر للنهوض بالطريقة التجانية، مشيرا إلى أن هذا اللقاء، الذي يلتئم فيه شيوخ الطريقة من مالي وكوت ديفوار وموريتانيا، يشكل مناسبة لبحث التحديات الدينية الجديدة بمالي.

ونظم هذا المحفل الديني بالمسجد الكبير بالعاصمة المالية، وحضره وفد مغربي يمثل الطريقة التيجانية ، في أجواء من التقوى والورع.

وفي ختام هذا المحفل الديني المهيب، رفع الحضور أكف الضراعة إلى المولى عز وجل بأن يحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس وبأن يتوج بالنجاح أعماله ويحقق مطامحه وآماله، وبأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

كما توجه الحاضرون بالدعاء من أجل مزيد من التقدم والازدهار والتعايش السلمي في مالي.

وأشاد سفير المغرب بباماكو، حسن الناصري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، بالعلاقات المتميزة التي تجمع المملكة ومالي والعناية التي ما فتئ يحيط بها جلالة الملك أتباع الطريقة التيجانية، مشيرا إلى أن هذا المحفل الديني يمثل لحظة تأمل للدعوة إلى مزيد من الوفاق والسلام والهدنة في مالي.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة