عندما ينقلب السحر على الساحر ؟

amli عبد العزيز داودي

بعثت مجموعة ما يسمى بخط الشهيد المعارضة لجبهة البوليساريو رسالة إلى قادة الاتحاد الافريقي المجتمعة في قمة نواكشوك، تعتبر  فيها قيادة البوليساريو مجرد افراد متمسكين بالسلطة ومستبدين بالصحراويين، بل متاجرين بمآسيهم لدى المنظمات الإنسانية والصليب الأحمر الدولي عن طريق تحويل المساعدات إلى أرصدة في البنوك في حسابات قادة الجبهة، في الوقت الذي يئن فيه المحتجزون تحت وطأة الفقر والحرمان والتنكيل والتعذيب في مخيمات العار بتندوف.

وأكدت رسالة ما يسمى بخط الشهيد أن قيادة البوليساريو لم تعد تمثل سوى نفسها ومصالحها وبالتالي فهي غير مؤهلة للتفاوض باسم الصحراويين، وأشارت الرسالة كذلك إلى أن رئيس الجبهة المزعوم المشارك في القمة الإفريقية مطلوب قضائيا من طرف المحاكم الاوروبية نظرا للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، والتي قد تصل إلى جرائم التنكيل والابادة الجماعية نتيجة توسيع دائرة الاعتقالات والاغتيالات في صفوف المحتجزين ، وذلك ايام تقلده لمنصب وزير دفاع عصابة الخيام البالية .  وكشفت مجموعة ما يسمى بخط الشهيد أن هناك أكثر من  650 مفقودا في المخيمات من سنة1975 إلى سنة 1991، تعرضوا لشتى انواع التنكيل والتعذيب والتصفيات الجسدية والنفسية ، وقبور الضحايا مازالت مجهولة ومازال ذوي المفقودين يحنون إلى زيارة قبور أهاليهم الذين أعدموا في ظروف غامضة ..
فاللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين غانمين.. آميييييييييييييييييين

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة