هل يستطيع بوتفليقة النطق حتى يقيل المدير العام للأمن الوطني؟

abiعبد العزيز داودي

أشار بلاغ لرئاسة الجمهورية الجزائرية ان الرئيس  عبدالعزيز بوتفليقة أقال المدير العام للأمن الوطني عبدالقادر هامل وعين مكانه المدير العام للوقاية المدنية وهو عقيد في الجيش.

وتعود أسباب الإقالة حسب ما ذكرته صحف جزائرية الى فضيحة القرن المتمثلة في ظبط كمية كبيرة من الكوكايين تقدر ب 700 كلغ بميناء وهران كانت معدة للتهريب نحو الضفة الاخرى من البحر  الأبيض المتوسط  .

وكشفت التحريات الاولى عن تورط مجموعة من مسؤولي الدولة مدنيين وعسكريين في تيسير مهمة مافيا المخدرات الصلبة، وعلى رأسهم  المدير العام للامن الوطني عبدالقادر هامل ، علما بأن هذا الأخير  نفى أي علاقة له  بمافيا تجار المخدرات  .

فهل هي تصفية حسابات بين الأجنحة الحاكمة داخل المؤسسة العسكرية؟ أم أن للأمر ارتباط وثيق بالفساد المستشري داخل المؤسسة العسكرية التي تحولت وظيفتها الدستورية من الدفاع عن حوزة الوطن الى الاتجار في المخدرات ؟؟؟ .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة