مواجهة أمنيين بصك اتهامهم في قضية تهريب 6 أطنان من الشيرا

adl عبدالله الشرقاوي

واصلت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط (قسم جرائم الأموال) في ساعة متأخرة من عشية  الاثنين 25 يونيو 2018 الاستماع لستة أظناء من ضمنهم أمنيون  وعون سلطة وموظف بالسجن، وذلك في قضية تهريب 6 أطنان و375 كلغ من الشيرا عبر الميناء المتوسطي، وحجز وثائق مزورة، وسلاح ناري من عيار 9 ملم، و13 خرطوشة.

وأفاد مصدر أن الهيئة القضائية واجهت بعض المتهمين بعلاقاتهم ببعض تجار المخدرات، ومصادر ثروتهم، وطبيعة عملهم… ضمن الأسئلة العادية الموجهة لباقي المتابعين ال 45 رهن الاعتقال الاحتياطي، والتي هي موضوع صك اتهام همت معلومات توصلت بها المصالح الأمنية حول تورط أشخاص في شبكة متخصصة في الاتجار بالمخدرات على الصعيد الدولي، والتي يعمل أفرادها على تقديم رشاوى مهمة لجهات إدارية مقابل التغاضي عن أنشطتهم المحظورة، إلا أن أغلب المتهمين، بمن فيهم المستمع إليهم في جلسات سابقة، أنكروا التهم المنسوبة إليهم جملة وتفصيلا، رغم مواجهة بعضهم بمضمون المكالمات الهاتفية الملتقطة لهم، أو تصريحاتهم الابتدائية أمام قاضي التحقيق بذات المحكمة.

ويوجد من بين المتهمين أمنيون برتب مختلفة، وجمركي، ورجل سلطة، وشيخ حضري، وإسباني، ومغربيان يحملان الجنسية الدنماركية، واحد منهما موظف هناك، كما يوجد ملف مرتبط ما زال قيد التحقيق، والمتابع فيه دركيون، وذلك بتهم مرتبطة بجناية الرشوة، وتقديم هبة وهدايا بقصد الامتناع عن القيام بعمل، وحيازة المخدرات ونقلها والاتجار فيها وتصديرها، وكذا حيازة مواد محظورة داخل دائرة الجمارك دون ترخيص ووضع صفائح مزورة للسيارات، وحيازة بضائع أجنبية خاضعة لمبرر الأصل بدون سند صحيح، فضلا عن عدم القيام بإيداع عمولات أجنبية لدى بنك وسيط، والمشاركة في ذلك، وإفشاء السر المهني طبقا لصك الاتهام.

ويبدو أن الهيئة القضائية قررت إسدال الستار عن المحطة الأولى من هذه النازلة قبل متم شهر يوليوز، أي قبل العطلة القضائية المقبلة، من خلال الرفع من وتيرة الجلسات، التي ستعقد يوم الجمعة المقبل، بعدما كانت مخصصة كل يوم اثنين، في إطار جلسات جرائم الأموال الابتدائية، برئاسة الأستاذ محمد كشتيل، ورشيد وظيفي والجيلالي بوحبص: مستشارين، وعبد السلام العداز: ممثلا للنيابة العامة، والبشير التاقي: كاتبا للضبط.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة