وجدة : “ضيعة ” التكوين المهني “كولوش”..أو حين يكرس الكيل بمكيالين

 

OFPPTعاشت مؤسسة التكوين المهني ” كولوش” بوحدة على وقع تناقضات مريبة وصارخة، على اثر إجراء الامتحانات الموحدة لمختلف الفئات ذلك ، أن هذه الإمتحانات وبالرغم من التحذيرات التي وجهتها الإدارة المذكورة لمختلف المكونين والمكونات ، من مغبة أية ظاهرة غش قد تحيد عن التنافس الشريف وتكافؤ الفرص، لكن يظهر أن من يدعي بما ليس له تكذبه شواهد الإمتحان كما قالت العرب قديما ، إذ أن الإمتحان الذي شابه العديد من مظاهر الغش وهذا ليس استثناء في باقي مؤسسات الوطن، لكن الذي أثار الانتباه ودق ناقوس الخطر أن الغش أصبح ” فيه وفيه ” ذلك أن مسطرة العقاب والزجر كيلت فقط لمن ليس لهم ” أحباب ” في عرس المؤسسة المذكورة..

اما أحد أبناء المكونين المحظوظين والذي يدعي داءما أن له نفوذا وحماية ومظلة قوية في هرم الإدارة فقد تم التجاوز عن إبنه وكأن شيئا لم يقع .. الشيء الذي أثار استياء عميقا لدى أسرة مؤسسة التكوين المهني بكل أطيافها، أمام صمت الإدارة وتلكؤ المدير الجهوي الذي يظهر أن مثل هذه الامور لا تعنيه في شيء، بل ما يهمه هو مراكمة الامتيازات والتحفيزات السمينة لنفسه ولمن يسبح بهواه.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة