ليالي رمضان بوجدة: “أوم” تمزج في أمسية فنية بين ألوان موسيقية متنوعة

OUM-Zarabi-les-Journee-culturelle-du-Maroc-en-Bulgarie-M-350x300-350x300-350x300

أحيت الفنانة المغربية أوم سهرة فنية قدمت خلالها عروضا مزجت بين ألوان موسيقية تنوعت بين السول والجاز وإيقاعات كناوة والتراث الحساني، وذلك وسط تفاعل لافت من الجمهور الوجدي الذي تابع فقرات هذه السهرة مساء أمس الأحد.

وخلال هذا الموعد الفني الذي نظم بمسرح محمد السادس في إطار تظاهرة ليالي رمضان التي ينظمها المعهد الفرنسي بالمغرب، قدمت الفنانة أوم، واسمها الحقيقي أم الغيث بنت الصحراوي، ألبومها الجديد “زرابي” الذي يعد خلاصة مزيج بين ألوان موسيقية مغربية وعالمية، من قبيل الجاز وإيقاعات كناوة والتراث الحساني.

وقالت أوم، في حديثها إلى الجمهور الذي تجاوب مع أدائها المميز، إن “ألبوم زرابي يأتي تكريما للنساء اللواتي يبدعن في حياكة الزرابي واللواتي التقيت بهن في جنوب المملكة. ومنهن استلهمت هذا العمل الفني”.

ومن خلال هذا الألبوم، تستحضر الفنانة “أوم” تأثرها بعدد من الألوان الموسيقية العالمية، لتقدم ألبوما موسيقيا مغربيا أخذت عبره الجمهور في رحلة موسيقية توخت البحث على التناغم الكامل مع الذات.

وتتناول أوم في أغانيها مواضيع مرتبطة، على الخصوص، بالسلام والحب والعائلة والتعايش والتسامح وغيرها من القضايا ذات الصلة، وذلك في قالب فني يجمع بين التأثيرات الفنية المغربية والإفريقية والمشرقية والغربية.

وقالت مديرة المعهد الفرنسي بوجدة يانيك بوفي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، “إنه لمن دواعي السرور أن نستقبل الفنانة أوم، إحدى أجمل الأصوات في المغرب”، لافتة إلى أن تظاهرة “ليالي رمضان” تدعو الجمهور إلى اكتشاف نجوم عالميين من خلال برمجة فنية تقترح ألوان موسيقية متنوعة من قبيل الفانك والسول والبلوز والموسيقى الإفريقية والمغربية.

تجدر الإشارة إلى أن ليالي رمضان للمعهد الفرنسي بالمغرب تحتفي هذه السنة بالأصوات النسائیة .وسيتم في إطار هذه التظاهرة تقديم 16 حفلا موسيقيا بكل من أكادير والدار البيضاء والجديدة والصويرة وفاس والقنيطرة ومراكش ومكناس والرباط وطنجة وتطوان، فضلا عن وجدة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة