الوالي الجامعي بين السماع النغمي والسماع إلى هموم المواطنين !!

images (1)خلال افتتاح فعاليات ليالي السماع والمديح المنظمة من قبل جماعة وجدة ، لاحظ المتتبعون أن الحفل المذكور دشنه السيد معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنكاد، الذي لا يغيب عن مثل هكذا فعالية خاصة إذا كان الامر يتعلق بحضور أصحابه من مطربي الآلة .. وإذا كان الأمر يتعلق بالفنان الصويري فإن الوالي قد يترك ملفات كثيرة ويضع أجندته” الضخمة” جانبا ويميل إلى حيث النغم الشجي ويحلو له السماع والدندنة وعذب اللحن الشجي .

الوالي الغائب بامتياز عن مشاكل واهتمامات وانشغالات الجهة يفضل الأبواب الموصدة ويترك آليات الإستماع إلى كاتبه العام  – الذي يوجد حاليا في وضع غير محسود عليه- لكن حين يتعلق الأمر بالسماع النغمي فهو يرخي آذانه وتهتز أوصاله ويهيم في بحر نشوته وانتشائه .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة