المعارضة تصف مجلس وجدة بالمشلول والمعاق (فيديو)

aae1

وصف عضو من المعارضة ( فرق العدالةوالتنمية) مجلس وجدة بالمشلول والمعاق، وذلك خلال الجلسة الثالثة من دورة ماي العادية والتي عقدت بمن حضر  صباح االيوم الثلاثا 15 ماي الجاري.

وقد كان لافتا مقاطعة فريق الأصالة والمعاصرة لأشغال هذه الجلسة، وهو الذي سبق له أن قاطع  اجتماعات المكتب كما رفض نوابه التوقيع ، احتجاجا على ما اعتبروه تصريحات مسيئة صدرت عن عمر حجيرة في حق حزبهم  .

لقد أصبحت  مدينة وجدة بفعل ” البلوكاج” الذي يعيشه مجلسها،  غارقة في العديد من المشاكل في مجالات مختلفة، نخص بالذكر منها هشاشة الطرقات وأوضاعها المقلقة، حيث غزتها العديد من الحفر التي تسببت في العديد من الأضرار إن على المستوى المادي أو غيره، الأمر الذي تولد معه سخط واستنكار ساكنة المدينة  التي أحست بسياسة اللامبالاة التي ينهجها الجالسون على كرسي المسؤولية ممن أخذوا على عاتقهم خدمة الصالح العام. ، أما جانب الإقلاع التنموي، فذاك أمر آخر إذا علمنا أن المجلس الجماعي أصبح مثقلا بالديون نتيجة سوء التسيير والتدبير لشؤون المجلس، لدرجة أن مصالح المكتب الوطني للكهرباء إضطرت الأسبوع الماضي إلى قطع التيار الكهربائي عن مقر الجماعة بسبب ديون متراكمة .

عدد كبير من ساكنة  وجدة يتحدث عن الحصيلة الهزيلة جدا في أداء مجلس المدينة ، حصيلة جوبهت بانتقادات واسعة وعميقة حول ما آلت إليه الأوضاع، في ظل غياب إصلاحات جدية ومسؤولة.. مما خلف ركودا كبيرا في مدينة  تترقب حظها من التنمية، ونصيبها من الإصلاح الذي يصعب تحقيقه في ظل تسيير معاق وتدبير مشلول لأمور الجماعة وتصور محدود وضيق في معالجة قضايا المدينة  والانصات لهموم الساكنة!

إنها فعلا محنة تلاحق الساكنة منذ تشكيل هذا المجلس وتقلد عمر حجيرة الرئيس منصب المسؤولية إبان الانتخابات الجماعية  2015 ،ليبقى السؤال هو إلى متى ستستمر سياسة اللامبالاة من طرف الجالسين على كرسي المسؤولية بالمجلس الجماعي  التي لن تخدم المدينة  ومصالحها في شيء، و متى يستفيق أهل الحل العقد  من أجل  وضع حد لمعاناة  ساكنة مدينة الألفية  ؟؟. 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة