عبد الرحيم صويري يفتتح ليالي السماع والمديح في نسخته العاشرة

WhatsApp Image 2018-05-11 at 18.36.30في إطار الاحتفال بمدينة وجدة عاصمة للثقافة العربية لسنة 2018، والتي تحظى بالرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله . تنظم جماعة وجدة بتعاون مع وزارة الثقافة والاتصال والمجلس العلمي المحلي لوجدة، وشركائهم للسنة العاشرة على التوالي ، دورة جديدة من ليالي السماع والمديح خلال شهر رمضان الكريم لعام 1439 هجرية.

وسيفتتح أولى أمسيات هذه التظاهرة الثقافية الكبرى، الفنان عبد الرحيم الصويري بمسرح محمد السادس يوم 04 رمضان 1934 وذلك بعد صلاة التروايح.

وتندرج ليالي السماع والمديح في إطار التعريف بالطابع الديني للمدينة وتسويق صورتها الحضارية عبر أنشطتها الدينية والثقافية، والاستجابة لمتطلبات أذواق ساكنة مدينة وجدة من حيث الترفيه والتنشيط الرمضاني.

ويتضمن برنامج هذه الليالي، أمسيات في فن السماع والمديح بمسرح محمد السادس، وبالساحات العمومية. إلى جانب مسابقات في حفظ القرآن الكريم وتجويده، وإحياء ذكرى وفاة جلالة المغفور له، الملك محمد الخامس يوم 10 رمضان. كما ستعرف هذه ليالي هاته السنة  مشاركة فرق ومجموعات من الدول العربية الشقيقة ، بمناسبة فعاليات وجدة عاصمة للثقافة العربية.

وسيوج ليالي السماع والمديح بليلة القرآن الكريم بمسرح محمد السادس ، يتم خلالها توزيع الجوائز على الفائزين في مسابقات حفظ القرآن الكريم وتجويده ، التي تنظم بتعاون مع المجلس العلمي المحلي لوجدة.

جماعة وجدة

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة