استنكار واسع للإستغلال البشع لعاملات الإنعاش الوطني من طرف الكاتب العام لولاية جهة الشرق وزوجته (فيديو)

aa24شهادة صادمة لإحدى عاملات الإنعاش الوطني حول مظاهر العبودية ، والإستغلال البشع لهن من قبل مسؤولي ولاية جهة الشرق وعلى رأسهم الكتاب العام وزوجته، فبالإضافة  إلى الأشغال التي يقمن بها من تنظيف وكنس بمقر الولاية منذ السادسة صباحا،  يتم الضغط عليهن تحت التهديد بالطرد بالقيام بأعمال منزلية بإقامات المسؤولين ، مشيرة إلى أن زوجة الكاتب العام فرضت على إحداهن غسل الزرابي وأغطية وعددها 12،  علما أن العاملة المعنية تعاني من مرض الغدد .

وفي ردها على هذه الشهادة الصادمة أكدت فاعلة جمعوية بأن استغلال المسؤولين وزوجاتهم  لعاملات الإنعاش الوطني هو أمر مرفوض قانونا ،مستنكرة العبودية التي يرزح تحتها عاملات الانعاش الوطني ، معلقة بالقول ” اللهم إنا هذا لمنكر ” .

هذا وقد تم تداول فديو هذه الشهادة الصادمة على نطاق واسع على التطبيقات السريعة ” وات ساب” و مواقع التواصل الاجتماعي، مخلفة ردود فعل مستنكرة كشفت عنها تعليقات الرواد الغاضبة،  فمنهم من وصفها بسلوكات “حقبة الجاهلية” ، ومنهم من اعتبرها قمة ” الحكرة” من طرف مسؤولين يستغلون سلطتهم لترهيب عاملات متقدمات في السن و  يعانين من أمراض مزمنة .

ومادام النقاش فتح عن غسل الزرابي،  تساءل معلق آخر عن مصير ملف سرقة زرابي وتلفزة ومعدات أخرى من مقر ولاية جهة الشرق، وهي السرقة التي فتح بشأنها بحثا قضائيا مع السائق السابق للكاتب العام للولاية، مضيفا  بأن آخر الأخبار تفيد بأن ولاية أمن وجدة تكون قد توصلت بنتائج استخراج البصمات وأحالتها على النيابة العامة، فهل سيتم إعمال القانون في هذه النازلة ؟ أم أن القانون يسري فقط على ” ضرابين الجيب بساحة باب سيدي عبد الوهاب ” يضيف ذات المصدر .


تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة