تدشين الفضاء الأمريكي بوجدة، وإعطاء انطلاقة الأنشطة الثقافية

DSC_0738أشرف رئيس جماعة وجدة عمر حجيرة رفقة السيدة Stéphanie Miley القائمة بأعمال السفارة الأمريكية بالرباط على تدشين بناية الفضاء الأمريكي بوجدة. وتم إعطاء انطلاقة الأنشطة الثقافية، بعد تشييد قاعة للعروض والأنشطة بالطابق العلوي، وإصلاحات أخرى شملها المرفق.

وفي كلمته التي ألقاها رئيس جماعة وجدة في الحفل الرسميالذي حضره المدير العام للمصالح ومديرة الفضاء وعدد من المسؤولين الجماعيين، نوه عمر حجيرة بعمق العلاقة المغربية – الأمريكية، وباتفاقية الشراكة والتعاون التي تربط جماعة وجدة بالسفارة الأمريكية بالرباط. واعتبر الفضاء الأمريكي بوجدة هو ثمرة هذا التعاون.

وأشاد رئيس جماعة وجدة بالتطور الذي شهدته مدينة وجدة بفضل العناية المولوية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. كما تطرق الرئيس عمر حجيرة في كلمته إلى البنيات الثقافية بمدينة وجدة ( عاصمة الثقافة العربية لسنة 2018 ) ومن بينها بناية الفضاء الأمريكي، المؤمل منها حسب الرئيس، خدمة الساكنة والطلبة، وتعزيز روابط التعاون مع السفارة الأمريكية بالرباط.

من جانب آخر تحدثت السيدة ستيفاني مايلي القائمة بأعمال السفارة الأمريكية بالرباط عن حفاوة الاستقبال الذي حظيت به في أول زيارة لها لمدينة وجدة. وتقدمت بالشكر إلى الرئيس وإلى سكان مدينة وجدة بصفة عامة . ونوهت بالعمل الذي قامت به جماعة وجدة بعد توسيع الفضاء الأمريكي وتعزيز بناياته بالموارد البشرية. ووجهت الدعوة للجميع لاستغلال هذا الفضاء قصد تعلم اللغة الانجليزية مجانا.

كما كان لمدير المركز اللغوي الأمريكي كلمة أبدى من خلالها إعجابه بمدينة وجدة وسكانها، وقال بأن الفضاء الأمريكي بوجدة هو فضاء مفتوح بالمجان أمام الجميع. ودعا التلاميذ والطلبة إلى تبادل الثقافات، وتعلم اللغات الأجنبية عوض هدر الوقت في المقاهي.

جماعة وجدة

DSC_0733

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة