حصري.. طائرة “بوفاريك ” أقلت قتلى البوليزاريو مباشرة بعد نزولهم من أخرى قادمة من لبنان

ablkبدأت الأمور تتضح بشأن التواطئ بين حزب الله حليف إيران وعصابة البوليساريو،  لإستهداف الأمن الوطني والمصالح العليا للمغرب .

هكذا وبعدما كشف ناصر بورطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون  ، أن التعاون بين الحركة الانفصالية “البوليساريو” و “حزب الله”، توطدت انطلاقا من مارس 2017، مشيرا إلى أن العلاقة بين الحركتين انطلقت قبل ذلك بكثير ، حيث تم احداث “لجنة لدعم الشعب الصحراوي” لأول مرة بلبنان بحماية من حزب الله سنة 2016، مضيفا بأنه كانت هناك زيارة لقادة كبار بحزب الله لتندوف في 2016، للقاء مسؤولين عسكريين من البوليزاريو، مشيرا إلى أن نقطة التحول التي غيرت طبيعة العلاقات بين البوليساريو وحزب الله سجلت بتاريخ 12 مارس 2017 عندما قامت السلطات الأمنية المغربية بتوقيف قاسم محمد تاج الدين بمطار الدولي محمد الخامس بالدار البيضاء، أحد أهم رجال مال حزب الله بافريقيا، توصل موقع ” بلادي أون لاين” بمعطيات حصرية تؤكد بأن الطائرة العسكرية الجزائرية التي تحطمت خلال شهر أبريل الماضي بعد إقلاعها من قاعدة بوفاريك والتي كان من بين ضحاياها عشرات القتلى من البوليزاريو ، استقلت هؤلاء مباشرة بعد نزولهم من طائرة أخرى قادمة من لبنان ،حيث كانوا يتلقون تداريب على حرب العصابات بمعاقل حزب الله .

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة