جلالة الملك يغادر برازافيل في ختام زيارة عمل وصداقة لجمهورية الكونغو

SM-quitte-Aeroport-504x300 غادر صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله، ، برازافيل بعد زوال اليوم الاثنين، وذلك في ختام زيارة عمل وصداقة إلى جمهورية الكونغو، تميزت أيضا بمشاركة جلالته في أشغال القمة الأولى للجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو.

وكان في توديع جلالة الملك بمطار مايا مايا الدولي ببرازافيل، رئيس جمهورية الكونغو، فخامة السيد دونيس ساسو نغيسو.

واستعرض جلالة الملك والرئيس الكونغولي تشكيلة من الحرس الجمهوري أدت التحية، قبل أن يتقدم للسلام على جلالته عدد من أعضاء الحكومة الكونغولية، فيما تقدم للسلام على الرئيس دونيس ساسو نغيسو أعضاء الوفد الرسمي المرافق لجلالة الملك.

وكان صاحب الجلالة قد ألقى أمس الأحد خطابا في افتتاح القمة الأولى لقادة دول ورؤساء حكومات لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، قبل أن يوقع جلالته على البروتوكول المؤسس للجنة المناخ لحوض الكونغو.

كما حضر صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بهذه المناسبة، مأدبة الغداء الرسمية التي أقامها الرئيس الكونغولي فخامة السيد دونيس ساسو نغيسو على شرف قادة الدول ورؤساء الحكومات المشاركون في القمة، قبل أن يستقبل جلالته رئيس جمهورية أنغولا فخامة السيد جواو لورنسو.

كما تضمن برنامج زيارة جلالة الملك، اليوم الاثنين، إجراء مباحثات على انفراد مع الرئيس دونيس ساسو نغيسو بقصر الشعب ببرازافيل، قبل أن يترأس قائدا البلدين مراسم التوقيع على 14 اتفاقات للتعاون الثنائي تشمل مجالات مختلفة.

إثر ذلك، أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، ورئيس جمهورية الكونغو فخامة السيد دونيس ساسو نغيسو، بميناء يورو الشعب ببرازافيل، انطلاقة أشغال إنجاز مشروع محطة مجهزة لتفريغ السمك.

و.م.ع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة