طغيان مظاهر البداوة ببعض الأحياء يستنفر جماعة وجدة (بلاغ)

ac13أثار إنتشار رعي الأغنام بأحياء مختلفة بمدينة وجدة قلق عدد كبير لدى الساكنة، مستنكرين ظاهرة البداوة التي تفسد جمالية المدينة ورنوقها الحضاري وتؤثر سلبا على المساحات الخضراء والبيئة؛ وبعد استفحال هذه الظاهرة بالمجال الحضري وما نجم عنه من اتلاف الشجيرات والأغراس والمساحات الخضراء عموما ، تعلن جماعة وجدة وبتنسيق مع السلطات المحلية والأمنية أنها ستتخذ الإجراءات القانونية الازمة لمواجهة هذه الظاهرة المشينة، وبموجب ذلك نذكر ومن جديد انه يمنع منعا كليا رعي المواشي والأغنام داخل المجال الحضري أي داخل الأحياء التابعة لجماعة  مدينة وجدة. وكل مخالف لهذا القانون سيعرض نفسه لحجز ماشيته وكذلك ستطبق عليه كل القوانين الجاري بها العمل .

جماعة وجدة

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة