انفراد.. الداخلية تتجه لحل مجلس وجدة

aaftعلم موقع ” بلادي أون لاين” من مصادر مطلعة أن وزارة الداخلية تتجه إلى حل مجلس وجدة الذي أصبح يعيش على وقع ” البلوكاج ” بسبب الصراعات التي يعرفها فريق الأغلبية مما أدى إلى استقواء المعارضة  ورفض التصويت على جميع المقررات آخرها برنامج عمل الجماعة .

وكان حزب الاستقلال قد طالب في أكثر من مناسبة بفك الارتباط مع حزب الأصالة والمعاصرة، وهو المطلب  الذي ظل حبيس جدران مقر جزب الميزان دون أن يترجمه على أرض الواقع عبر إجراءات عملية، ليقابله حزب ” البام” بمقاطعة إجتماعات المكتب وامتناع نوابه عن التوقيع احتجاجا على تصريحات عمر حجيرة التي اعتبرها مناضلو ” البام” مسيئة لقيادييه .

فهل يستبق عمر حجيرة قرار وزارة الداخلية بحل المجلس،  بتقديم استقالته حفاظا على ماء الوجه ؟ أم أنه سيظل متشبثا برئاسة معاقة إلى أن يحل المجلس و بالتالي تقديم مصلحته الشخصية على حساب مصلحة المدينة ؟؟

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة