هاشتاغ ” خليه يرتاح ” يغزو مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر

afmرأفة برئيسهم المقعد و الذي انتهت صلاحيته بسبب المرض اللعين،  دشن آلاف الجزائريين خرجة فيسبوكية تحت عنوان ” خليه يرتاح ” دفاعا عن عبد العزيز بوتفليقة الذي تريد الآلة العسكرية و المخابراتية الجزائرية تمديد ولاية خامسة لرئيس يظهر دقائق ليختفي شهور.

و قد عرفت هذه الحملة تجاوبا واسعا من داخل و خارج الجزائر لما فيها من دلالات عميقة و رسائل معبرة عن وضع سياسي هش و متحكم فيه من قبل جنرالات همهم الوحيد هو تضييق الخناق على المعارضة الجزائرية و جعل الشعب الجزائري رهينة أهواء سياسية تخدم نظام عسكري و ثلة من قصر المرادية التي ترى في بقاء الرئيس المقعد و المريض فرصة لإطالة عمر الفساد و النهب و محاصرة أي تقدم للجزائر و انفتاحها على محيطها.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة