زعيم حزب جبهة التحرير بالجزائر يكذب نفسه و يدعو بوتفليقة للترشح لولاية خامسة

djamelيبدو أن المشهد السياسي في الجزائر بدأت تتضح معالمه بخصوص التمديد لبوتفليقة ليكون رئيسا أبديا للجزائر،  وفي هذا الصدد ناشد جمال ولد عباس بوتفليقة للترشح لولاية خامسة معللا ذلك بكونه مطلبا شعبيا و لضمان الديمومة والاستمرارية في الحكم.

الغريب في هذا التصريح لزعيم جبهة التحرير أن عددا من البرلمانيين واعضاء من حزب جبهة التحرير والحزب الوطني الديمقراطي، كانوا قد تقدموا بمبادرة لدعم ترشيح بوتفليقة،  الا ان ولد عباس عارض ذلك وقال بالحرف ان كل مبادرة في هذا السياق هي سابقة لأوانها .

هذا وقد اعتبرت وسائل الاعلام الجزائرية تصريح ولد عباس بغير المسؤول وينم عن احتقار لشعب أريد له ان يكون مسيرا من طرف العجزة والمعطوبين وساكني قصر المرادية،  وكأن نساء الجزائر أصبن بالعقم ولم تعدن قادرات على انجاب رجالات الدولة .

كما وصف المتتبعون للشأن السياسي بالجزائر  مبادرة ولد عباس بالمدفوعة الأجر الغرض منها تقديم الولاء والطاعة للدوائر الخفية الحاكم الفعلي بالجزائر ،على اعتبار انه على دراية تامة بتحديد من يستطيع فعلا ترويض الاحزاب السياسية بالجزائر.

يذكر ان بوتفليقة أصيب بجلطة دماغية في شهر أبريل من سنة 2013 مباشرة بعد تلقيه خبر  رفض الأمم المتحدة لمقترح تمديد صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان بالصحراء المغربية .

عبد العزيز داودي

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة