وجدة : حضور وازن في ندوة “الدبلوماسية الثقافية و رهان الوحدة الإفريقية”

IMG-20180405-WA0024

على امتداد يومي 4 و 5 أبريل الجاري  تعيش جامعة محمد الأول على وقع أطوار فعاليات الندوة الدولية التي تحظى بالرعاية الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله تحت عنوان “الدبلوماسية الثقافية و رهان الوحدة الإفريقية”ـ

هذه الندوة التي استقطبت اهتمام  المتتبعين محليا جهويا وطنيا و إفريقيا، من حيث عدد المشاركين فيها بمحاضرات و مداخلات وازنة ومهمة، و التي لامست المشترك بين المغرب و الدول الإفريقية و أثر هذا المشترك في تحقيق الوحدة بين الدول الإفريقية، كما عرفت الندوة برنامجا حافلا في شكل جلسة افتتاحية و مائدة مستديرة و جلستين،  بمشاركة خبراء و باحثين و ممثلين لوزارات الخارجية و مستشارين لرؤساء دول إفريقية و كذا زعماء دينيين.

و قد أجمع جل المشاركين على أهمية الندوة الدولية و ثمنوا مجهودات جامعة محمد الأول في المساهمة في إرساء دعائم  الدبلوماسية الناعمة و السعي إلى دعم الدبلوماسية الرسمية.

و ستختتم هذه الندوة بأمسية في السماع و المديح من أداء مؤسسة الجمال بمسرح محمد السادس بوجدة .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة