تلميذات وتلاميذ أكاديمية جهة الشرق يستفيدون من انطلاق برنامج “مدرسة البحر وتوأمة الشعاب الاصطناعية” بالمديرية الإقليمية للناظور

20180403_144541[1]في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة المبرمة بين مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وفي سياق تنفيذ برنامج “حماية ساحل بحيرة مارتشيكا” الذي تنجزه المؤسسة بتعاون مع المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر ووكالة مارتشيكا والمؤسسة الفرنسية لحماية الساحل وضفاف البحيرات ووكالة الماء الفرنسية، أعطيت انطلاقة المشروع التربوي “المدرسة –الشعاب الاصطناعية” يوم الثلاثاء 3 أبريل 2018 ببحيرة مارتشيكا. ويهدف هذا النشاط إلى اطلاع التلاميذ على التنوع البيولوجي الذي تزخر به بحيرة مارتشيكا ومميزاته وتحسيسهم بأهمية المحافظة على الشعاب الاصطناعية بالبحيرة، كما يهدف إلى تمكين منسقي النوادي البيئية والمتعلمين من بناء مشاريع موضوعاتية تروم التنمية المستدامة انطلاقا من الملاحظات الميدانية حول البحر والساحل (التنوع البيولوجي البحري، النقل البحري، النقل البحري، التلوث، السياحة…). وقد استفاد من هذا النشاط أزيد من 60 تلميذة وتلميذ رفقة مؤطريهم من المدارس الإيكولوجية الحائزة على اللواء الأخضر ومن الثانويات الإعدادية والتأهيلية المشاركة في مباراة “الصحفيون الشباب من أجل البيئة”. وسيتفيد هؤلاء التلاميذ من تتبع عملية غرس 51 وحدة من الشعب الاصطناعية التي ستتم يوم الخميس 05 أبريل 2018، وستمكن هذه الشعب من تحفيز وتنشيط الثورة السمكية بالبحيرة، بالإضافة إلى الحفاظ على الموروث البيئي الطبيعي بموقع بحيرة مارتشيكا. وستتبنى كل مدرسة إيكولوجية تتبع إحدى الشعب الاصطناعية وادماج نتائج هذا التتبع في المنهاج الدراسي .

مصلحة التواصل وتتبع اشغال المجلس الاداري

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة