“هذا باغي الخدمة فالمولودية الوجدية”..مدير فندق يهين اللاعبين ودعوات بطرده من المدينة

abaaفي سابقة خطيرة أقدم مدير فندق بوجدة  ليلة أمس الجمعة على طرد تشكيلة المولودية الوجدية التي ستواجه اليوم  السبت في مباراة مصيرية فريق يوسفية برشيد .

و بالحديث عن التفاصيل، فإن لاعبي المولودية الوجدية الذين كانوا يتابعون أطوار المقابلة الودية التي جمعت الفريق الوطني المغربي بنظيره الصيربي تعرضوا لوابل من السب والقذف من طرف مدير الفندق وحراسه، كمامنعوا من تناول وجبة العشاء ، ليتفاجئوا بطردهم  من الفندق بطريقة مهينة تسيء لتاريخ الفريق ولمدينة الألفية ، كما أنها تسيئ لسمعة الفندق الذي تناوب على تسييره مدراء عرفوا برزانتهم وتعاملهم اللبق مع ضيوف مدينة وجدة فبالأحرى مع أهلها.

هذا ويطرح السلوك العدواني لمدير الفندق والذي قد يؤثر على تركيز لاعبي فريق المولودية الوجدية الذين تنتظرهم زوال اليوم السبت مقابلة مصيرية ، أكثر من علامة استفهام حول أسبابه ودوافعه ؟ لأنه أيا كانت الأسباب والدوافع، فكان على المدير الإتصال بمسؤولي الفريق من أجل توضيح الامور وتسويتها، ولا نظن   أن تصل به الوقاحة إلى حد طرد تشكيلة تصارع من أجل الصعود إلى القسم الوطني الأول، اللهم إن كان المدير يخدم أجندة معادية لمصالح فريق المولودية الوجدية .

هي واقعة تتطلب من الجميع إدانتها لأن دوافعها غير بريئة، وعلى إدارة الفندف أن تطرد هذا المدير المتعجرف الذي يشن رواد مواقع التواصل الإجتماعي حملة شرسة ضده، معتبرين بأن إعتداءه على فريق المولودية الوجدية هو إعتداء على ساكنة المدينة بكاملها ، و منوهين بالمجهودات الجبارة التي يبذلها رئيس الفريق وأعضاء مكتبه رغم كيد الكائدين ومكر الماكرين .

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة