وثيقة استخباراتية فرنسية تؤكد تشبث سكان تندوف بهويتهم المغربية

IMG-20180315-WA0018 (1)

بلادي أون لاين-خاص

حسب وثيقة صادرة عن جهاز الإستخبارات الخارجية الفرنسية بتايخ 16 ماي  1962 ، تنبه  هذه الأخيرة السلطات الفرنسية إلى إستحالة مشاركة ساكنة تندوف في استفتاء تقرير المصير الذي كان سيجرى بالجزائر بسبب تشبثهم بهويتهم المغربية ورفضهم التنكر لها .

وثيقة أخرى  تؤكد أن ساكنة تندوف محتجزة لدى قيادة البوليساريو وحكام قصر المرادية ، لرفضها التنكر لأصولها المغربية، وإلى حدود اليوم  لا زالت هذه الساكنة المحاصرة والمحتجزة تتعرض للتنكيل والتعذيب لتشبثها بهويتها المغربية .

فكم يكفي أعداء الوحدة الترابية للممكلة المغربية من الدلائل والوثائق التاريخية التي تدحض كل الافتراءات والمزاعم المغرضة التي يروجون لها ،  لكي يستفيقوا من سباتهم العميق ويعودون الى جادة الصواب، عوض الكذب والتظليل وهدر مال الشعب الجزائري المهضوم الحقوق والذي يعيش اوضاعا اجتماعية واقتصادية مزرية رغم أهمية مداخيل الخزينة العامة الجزائرية من النفط والغاز .؟؟؟

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة