نواب رئيس جماعة وجدة يسارعون الزمن في انتظار سحب التفويض

-وجدة-e1511616085512يعيش نواب عمر حجيرة رئيس جماعة وجدة توترا بسبب ذيوع  خبر قرب سحب التفويضات من بعضهم، نتيجة ما بات يعرف باستغلال المنصب و تعطيل مصالح المواطنين حيث بدأت الهواتف تتحرك و التساؤلات تتواصل لمعرفة من سيشمله السحب.

و قد لوحظ أحد النواب و هو يتردد على مصلحته صباحا  وقبل التحاق الموظفين من أجل ” كنس” اوساخه و جمع بعض الملفات خوفا من ترك أي دليل في حالة تعيين خلفا  له.
و الخوف كل الخوف أن يتم أخذ ملفات المواطنين أو بعض من الوثائق الشيء الذي قد يحدث فوضى مستقبلا و هو عمل يؤكد مصدر مطلع ” انتقامي” حتى تعرقل أكثر المصلحة المذكورة.
إلى ذلك يؤكد ذات المصدر أنه قبيل تفعيل قرار سحب التفويض على رئيس المصلحة أو المصالح المعنية أن يفتحص كل الملفات و لا سيما تلك التي كانت تنتظر تأشيرة الناءب المفوض له انطلاقا من قسم الواردات، و في حالة وجود أي خلل يتم تحميل الناءب مسؤولية ذلك.

هذا وكان عمر حجيرة قد اكد في تصريح لموقع ” بلادي اون لاين ” أنه سيتخذ إجراءات صارمة، وسنرى مدى جدية تصريحات عمر حجيرة  أم أن ” سوقو خاوي ” ؟؟؟؟

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة