ممثل ” مارتشيكا” يقاطع اجتماع المجلس الجهوي للسياحة بالشرق

abli11ضمن اللقاء الذي عقده المجلس الجهوي للسياحة بالشرق والذي إحتضنه مجلس عمالة الدريوش يوم الجمعة 23 فبراير الماضي، أكدت مصادر حضرت اللقاء أن يوسف الزاكي إتهم عضوا دون أن يذكره بالإسم بتسريب أخبار المجلس للصحافة، علما أن ما يروج في هذا المجلس يجب أن تطبعه الشفافية والوضوح والتواصل لا التعتيم والكولسة وكأن الأمر يتعلق بمؤسسة عملها في الظلام و ” حسي مسي ” .

الكثيرون أصبحوا يضيقون ذرعا بسوء تدبير شؤون  مجلس تراهن عليه الجهة بشكل كبير لإنعاش المجال السياحي ودعم لبناته وتقوية هياكله ، لكن يظهر أن المجلس الذي يستفيذ من مئات الملايين من المال العام، أصبح يعيش وضعا كارثيا بسبب عدم كفاءة وانفراد الرئيس بالتسيير وكذا مديره البالغ من العمر عتيا الذي يواجه منتقديه بالقول ” الطاقم ديالي ضعيف ومعنديش اللي يكتب” ، علما أن كفاءته محدودة و لا يحسن كتابة جملة مفيدة .

الرئيس الذي يدبر المجلس على هواه ومزاجه، وجد الآذان غير الصاغية له هذه المرة وخلال مرات عديدة ، لأن العديد من الأعضاء قرروا التمرد على الوضع ومحاصرة الرئيس بالمحاسبة وتقديم التقارير على الزيارات السياحية للرئيس ومديره بما فيها زيارة ” لاس بالماس”  لتذوق الأطباق والمأكولات ، وما آثرته من توابع وزوابع .

اللقاء المذكور لم يحضره ممثل ” مارتشيكا” لموقف منه ربما حسب بعض المصادر ضد ضياع الوقت في الخطابات الجوفاء وهدر المال العام في الزرود والسفريات المخملية التي لا تعود بالنقع إلا على المستمتعين بها المنتشين بحلاوتها، ناهيك على أن المجلس أصبح يخدم أجندات سياسية أكثر منها سياحية، مغلفة بلقاءات وإجتماعات تبعث تقاريرها إلى عمال ومسؤولي الأقاليم وما هي في الحقيقة سوى لقاءات فارغة ” الماكياج ” لم تمنح أية قيمة مضافة لقطاع السياحة بجهة الشرق  اللهم توزيع ” كعب غزال” على السياح الأجانب من طرف ممون حفلات ظفر بتنظيم حفل زفاف إحدى القريبات .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة