يهم الوجديين.. ” لصوصية” وزيادات غير قانونية في تسعيرة رحلات ” الطاكسيات “

aaeessنفى مصدر مأذون من السلطة المحلية لموقع  ” بلادي أون لاين” أن تكون هذه الأخيرة قد وافقت على أي زيادة في تسعيرة رحلات سيارات الأجرة بصنفيها بوجدة ، مشددا على أنها أي السلطة المحلية في شخص والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنكاد وخلال جلسة الحوار الأولى التي إحتضنها مقر ولاية جهة الشرق مساء يوم الأربعاء الماضي أكد على أن مطلب  تخفيض سعر المحروقات الذي طالب به المضربون من مهنيو سيارت الأجرة لا يمكن لا  للوالي ولا للمصالح المركزية لوزارة الداخلية البث فيه، واعدا إياهم بمراسلة رئاسة الحكومة حول هذا المطلب الوحيد والأوحد الذي نادى به مهنيو سيارت الأجرة خلال جلسة الحوار هذه،،  معربا لهم  أي والي جهة الشرق حسب ذات المصدر عن إستعداد السلطة المحلية الإنصات لمشاكل ومقترحات مهنيي سيارات الأجرة .

وفعلا يضيف ذات المصدر تقدم  مهنيو سيارت الأجرة وخلال جلسة حوار ثانية تم عقدها مع الكاتب العام لولاية جهة الشرق بمقترح تأسيس تعاونية لمهنيي سيارات الأجرة تستفيد من دعم المجالس المنتخبة على أساس إنجاز مشروع يقدم خدمة  التخفيض من تكلفة فاتورة ” الكازوال” ، وهو ما تفاعل معه إيجابا الكاتب العام لولاية جهة الشرق بشرط أن تكون تعاونية يستفيد من عائداتها جميع مهنيو سيارت الأجرة على مستوى جهة الشرق، غير أن المهنيون  يضيف ذات المصدر عدلوا عن هذا المقترح بدعوى صعوبة توزيع عائدات التعاونية على المهنيين ، ليطالب المهنيون في آخر المطاف بالزيادة في تسعيرة الرحلات ليكون جواب الكاتب العام حسب ذات المصدر دراسة هذا المقترح مع مراعاة خصوصية كل إقليم بجهة الشرق وليس الموافقة عليه كما تم الترويج لذلك، علما بأن كل مادار بين السلطة المحلية ومهنيو سيارات الأجرة  هو موثق في محضر إجتماع رسمي يصيف ذات المصدر  .

بعد معرفة رأي السلطات المحلية حول هذا الموضوع من أجل تنوير الرأي العام ، فيتأكد جليا بأن الزيادات التي فرضها العديد من مهنيو سيارات الأجرة بصنفيها بوجدة هي زياردات غير قانونية بل إنها تعتبر ” لصوصية” ،وعلى المواطنين الذين وقعوا وسيقعون ضحية لها سلك الإجراءات القانونية ضد أبطالها، لأن فرض زيادات غير قانونية على تسعيرة الرحلات من موجبات سحب رخضة الثقة والحجز على سيارة الأجرة .

المواطنون مطالبون بتحمل مسؤولياتهم والمساهمة في فضح والتبليغ  على كل من تسول له نفسه تطبيق ” شرع يديه” .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة