مجلس جهة الشرق.. أطباق الدجاج و “المشوي” و 4 ملايين درهم لردم ملف احتجاجات جرادة

ajiخالد الوردي

اجتمع أهل الحل والعقد بمجلس جهة الشرق في أكبر ملحمة (الدورة الإستثنائية ليوم الإثنين الماضي) قدمت فصولها أمام حشد من الحضور مكون من المنتخبين (أغلبية ومعارضة) والمسؤولين لدراسة نقطة واحدة خصصت لمناقشة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لاقليم جرادة، فكعادته قدم النائب الاول لرئيس مجلس جهة الشرق عرضا أظهر من خلاله تخصصه في سرد المؤشرات السلبية  للبطالة والفقر … لكن ما ميز هذه الملحمة هو تخصيص مبلغ 4 ملايين درهم لردم الآبار ” المهجورة ” للفحم ، وهي العملية  التي أظهرت اقصى درجات العبقرية في إيجاد الحلول. ليطرح السؤال البسيط والبديهي أما كان حريا بأهل الملحمة أن يقترحوا قيام أصحاب المقاولات والتراخيص بعملية الردم  وعلى حسابهم الخاص فهم من استفادوا من ملايير عائدات تلك الآبار وهم من جنوا الكثير من استغلال تلك المناجم التقليدية ، ومن باب التضامن مع أوضاع مدينة جرادة كان من الواجب على تلك المقاولات ان تتحمل تمويل تلك العملية ويخصص المال العام اي 4 ملايين درهم لتمويل مشاريع العاطلين والمعطلين الذين هم في حاجة ماسة  اليها. وفي الاخير انتهت الملحمة بتنظيم مأدبة غذاء بخيمة الولائم ضمت أطباق الدجاج  و” المشوي ” انها فعلا “الملحمة والمشحمة” فنعم التعاطي مع آلام وآهات أقاليم الجهة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة