بركان.. الضرب والجرح المفضي إلى الموت بسبب 800 درهم

APتمكنت مصالح الأمن الوطني بمنطقة أمن بركان،  في إطار قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت جرت أحداثها صباح يوم الجمعة 12 يناير 2018 بأحد المقاهى بزنقة المجزرة بحي السعادة والتي كان ضحيتها شاب من مواليد سنة 1988 ينحدر من مدينة فاس من إيقاف المعتدي وهو شاب من مواليد 1987 بفاس من ذوي السوابق العدلية.

  المعطيات الأولية بينت أن شجارا نشب بين الطرفين على إثر خلاف حول مبلغ مالي قدره 800 درهما أسفر على تبادل العنف وتلقي الضحية طعنة على مستوى صدره بواسطة أداة حادة لينقل إلى قسم المستعجلات أين لفظ آخر أنفاسه.

 معلومات دقيقة توفرت لدى مصالح أمن بركان حول مكان اختباء الموقوف على إثر فراره مكنت من إيقافه وسط مقبرة دوار واو لوت التي تتواد خارج المدار الحضري.

 أسفرت العملية على حجز 85 غراما من مخدر الشيرا، سكين متوسط الحجم ( مطوي) ومبلغ مالي قدره 670 درهما يشتبه في كونها من عائدات ترويج المخدر المحجوز. فيما تم نقل الموقوف إلى قسم المستعجلات أين تلقى العلاجات الضرورية جراء معاينة أنه يحمل جروحا على مستوى مؤخرة الرأس والأذن اليسرى.

 

 هذا وقد جرت أطوار إعادة تمثيل الجريمة، بينما الموقوف يخضع لتدبير الحراسة النظرية  لذمة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة