قناة بلعربي 24 والانحياز المخدوم ضد المغرب

رمز_فرانس_24

حمو حمان

أصبح  متأكدا وبشكل متواتر لا يدع ادنى مجال للشك او الارتياب، أن من يتحكم في قامرة قناة فرانس 24 يكاد يحيد عن المهنية والتنازل الإعلامي الصرف ليتفسح المجال بعد ذلك للنزوعات والخلفيات التي لا تمت لصاحبة الجلالة بأدنى صلة.. وقد تأكد ذلك جليا في أحداث الحسيمة وزاكورة والصويرة وأخيرا جرادة، حيث ظهر ان ما يحرك كاميرا فرانس 24 هو أحقاد مبطنة ضد النجاحات المتعددة التي يراكمها المغرب على كافة المستويات، والاقتصار او التناول الممنهج للاحداث التي يشتم من خلالها راءحة تسيء إلى البلد .

بلعربي الربان الفعلي لقامرة فرانس 24  ، الفرنسي الجزائري الاصل و الهوى والجوى وجحافل طاقمه الذي يضم أكثر من تسعين بالمائة من الاعلاميين الذين ينتمون إلى الجار اللدود (اي ان فرانس 24 قناة جزائرية تحت جبة فرنسية ) يعلمون جيدا المربعات والاقبية والدهاليز التي يمكن أن تتحرك ضمنها كاميرا القناة وكذا زوايا الهجوم الذي لا يكون بريءا حتى في أوج التناول المهني للشأن المغربي، علما أن أحداث تقع في جارتنا الشرقية وخاصة منطقة ” القبايل ” تمر عليها القناة مرور الكرام او تتناولها تناول الحمائم للذيذ الطعام. الشيء الذي أصبح يضع قناة بلعربي في الميزان والى ان يتأكد العكس .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة