صدمة.. الوالي الجامعي يخصص 400 مليون سنتيم من أموال INDH لإصلاح دار السبتي

aanقرر الوالي العامل معاذ الجامعي في اجتماع سابق  تخصيص  ما قدره 400 مليون سنتيم  من ميزانية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لترميم و إصلاح دار السبتي بوجدة .

و يعد هذا القرار  الذي فاجىء العديد من المراقبين و المتتبعين تحويل غير ذي معنى بالنظر إلى الحاجيات التي تنتظر عمالة وجدة أنكاد  و اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية مع اتساع رقعة الفقر و الهشاشة و بروز فئات تحتاج إلى مشاريع مدرة للدخل بالعديد من الجماعات القروية و خاصة منها الحدودية، مما يطرح أكثر من سؤال حول برنامج الوالي العامل و تصوره فيما يخص فتحه للعديد من الأوراش المنتظرة في ظل تفاقم الأزمة و تعدد مظاهر الفقر و العوز.
و يبدو ان الوالي العامل الجامعي المعين حديثا لا يحب التفكير كثيرا و سلك الطريق الأسهل في البحث عن أموال لترميم دار السبتي من أموال مخصصة أصلا لبرامج أخرى، حيث سبق لجلالة الملك في خطبه أن أوصى بضرورة مراجعة طرق صرف أموال ” الاندياش ” و في ما هو منصوص عليه في وثائقها و ليس العبث بها.
كان من الأجدر من الوالي أن ينتبه إلى أن جهة الشرق تحتاج لدعم و تحتاج لبرامج و مشاريع نتيجة الأضرار التي لحقت بها، و أن يكون حريص على أموال المبادرة حتى تتجه للاشخاص المعنيين بها،  و كان عليه أن يتوجه صوب  وزارة الثقافة و العديد من الشركاء لإصلاح و ترميم دار السبتي علما أن هذه الأخيرة يتم كراءها ( حفلات  الأعراس  ) و يفتح صندوقها،  لا أن ينتزع 400 مليون سنتيم من صناديق المبادرة،  و يوصي بأن يتم  احياء سهرة للطرب الغرناطي كل ليلة خميس بها .
فعلا ستمر على وجدة سنوات عجاف إلا من الشطيح و الرديح و الممول ميزانيات و صناديق دافعي الضرائب.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة