انقطاع الماء ينغص على مواطنين بوجدة فرحة العيد

aannقرر أساتذة ورجال قانون يقطنون في أحياء بواد الناشف ، رفع دعوى قضائية ضد الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرياء بوجدة ، بسبب الضرر الكبير الذي لحقهم  صباح اليوم عيد الأضحى جراء الانقطاع الكلي للماء. ولجأ أغلب سكان هذه الأحياء ، إلى اقتناء قنينات الماء المعدني من حجم 5 لترات من أجل توظيفها في غسل وتنظيف أضاحي العيد. 

واستفسر سكان هذه الأحياء عن أسباب انقطاع الماء، بيد أنهم لم يجدوا جوابا، في غياب تام للجهات المسؤولة في الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء وجماعة وجدة  وسلطات عمالة وجدة أنكاد  . 
وأعربت العديد من الأسر الوجدية التي تؤدي أغلى تسعيرة للماء على المستوى الوطني عن استيائها وتذمرها العميقين من الانقطاع المتكرر للماء، خصوصا صبيحة يوم عيد الأضحى، عن مجمــوعة  من أحياء المدينة بشكل مفــاجـئ، ودون سابق إشعار، تزامن مع ذبح الأضحية، وما يلزمها من ماء للتنظيف. 

وقــال  مواطنون  لـ”بلادي أون لاين ”، إن “الأمــر لا يقبــل أي تبــرير من لــدن الوكالة ، خصوصا أن الأخــيرة لم تكلف نفسه عناء إخبار المواطنين بقطــع المــاء عــن المنازل تزامنا مــع يــوم النحر، سيما أنه خلال هــذا يــوم المبــارك، تكــون الحاجــة لهذه المادة الحيوية مضاعفة”. 

وأعاب سكان  اتصلوا بـ”بلادي أون لاين ”، حرمانهم من الماء بدون اتباع التدابير الاحترازية اللازمة، من قبيل الإشعار بتوقيت انقطاع الماء، وتقديم مبررات موضوعية وذات مصداقية، وهو ما اعتبره البعض خرقا سافرا لحقوق ساكنة مدينة وجدة ، وإهانة واستهتارا بحقوق المواطنين. 

واتهم حقوقيون الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء ، بحرمان بعض أحياء المدينة من الماء الصالح للشرب في يوم لا يقبل على الإطلاق أن يحدث فيه مثل هذا التصرف الذي أغضب الرجال والنساء، وصادر فرحة الأطفال بعيد الأضحى .

وأورد المصــدر ذاته بــأن حرمــان السكــان مـن أبســط شـــروط العيش الكريم، يبين بشكل واضح أن التـــأهيل الحضري المتميز الذي يتحدث عنـــه، مجرد شعـــار للاستهلاك السياسي فقــط، إذ لا يعقــل تحقيق هذا الطمــوح والسكان محــرومون من أبسط شروط العيش، ومنها الماء.  

وطالب المصدر نفسه بفتح تحقيق في شأن انقطاع الماء عن بعض أحياء مدينة وجدة ، ومحاسبة المسؤولين، من أجل وضع حد “للمتلاعبين بكرامة وبحق المواطنين في مادة من المواد الحيوية في الحياة”.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة