فايسبوكيون .. الوالي معاذ الجامعي يسير على خطى الوالي الهومام

aaiرغم أنه لم يمر على تعيينه على رأس ولاية جهة الشرق سوى أربع أسابيع ، إنتقد نشطاء بمواقع التواصل الإجتماعي أداء الوالي معاذ الجامعي مشيرين إلى أنه يسير على خطى الوالي السابق الهومام الذي فوض للكاتب العام أنذاك تدبير شؤون المدينة  في ما هو إكتفى بإغلاق الباب عليه، متسائلين هل هي تعليمات وزير الداخلية ؟ أم  أن لكل والي مزاجه وطبعه الخاص ؟ .

وفي ما إعتبر نشطاء آخرون بأن الوالي الجامعي لم يمر سوى أربع أسابيع على تعيينه وهي مدة ليست كافية من أجل تقييم أدائه وأن من يرى غير ذلك فهو يتجنى  على الرجل، إستشهد آخرون بالمثل القائل” الرسالة باينة من العنوان ديالها” ، مضيفين بأن أول شيئ قام به الوالي الجامعي هو تغيير  بعض قطع  أثاث مكتبه وإقامته واصفينه بوالي ” النخوة” فيما جهة الشرق في حاجة إلى رجل ميدان يحسن الإنصات وإيجاد الحلول للمشاكل خاصة في ظل الظرفية الإقتصادية المتردية التي تمر منها الجهة ، مضيفين بأن جهة الشرق لها خصوصياتها وحساسياتها بحكم أنها منطقة حدودية، وعدد قليل من كبار المسؤولين خرجوا  منها سالمين،  مستشهدين بالوالي الإبراهيمي الذي سمع بخبر إعفائه من مهامه  عبر قصاصة لوكالة المغرب العربي للأنباء ،فيما الوالي الهومام وخلال حفل تسليم السلط بينه وبين الوالي مهيدية  لم يُقل في حقه أية كلمة شكر .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة